كيفية اختيار المهنة المناسبة
تسجيل الدخول تسجيل

الدخول الى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة المرور *
تذكرني

إنشاء حساب جديد

الحقول ذات العلامة (*) مطلوبة
الاسم *
اسم المستخدم *
كلمة المرور *
تأكيد كلمة المرور *
البريد الاليكترونى *
تأكيد البريد الاليكترونى *

الموسوعة المعرفية العربية - نسخة تجريبية

كيفية اختيار المهنة المناسبة

كيفية اختيار الوظيفة المناسبة

قد يكون من الصعب إختيار المهنة المناسبة، لكن تحديد إتجاهك المهني سيساعدك في الحصول على وظيفة. بقليل من العمل الجاد، وبعض التخطيط، وبعض التأمل الجاد للنفس، تستطيع أن تضع نفسك على الطريق الصحيح نحو مهنة مرضية ومثمرة تلبي إحتياجاتك وإحتياجات أسرتك.

الجزء الاول

فكر في إهتماماتك

الخطوة الاولى :

فكر في مهنة أحلامك.

مهنة أحلامك
من القول المأثور إن كنت تبحث عن مهنة فكر فيما كنت ستفعل إن لم تكن مضطرا للعمل. إن كان لديك مليون دولار وتستطيع أن تفعل بها ما شئت، ما الذي كنت ستفعله؟ حتى إن لم تكن إجابتك على هذا السؤال هي بالضبط أفضل خياراتك المهنية، إلا أنها تعرفك ما الذي يجب عليك عمله.
 إن رغبت أن تصبح نجما من نجوم الموسيقى، فكر في العمل بالهندسة الصوتية أو التأليف الموسيقي. تلك وظائف أيسر في الحصول عليها، وإحتمال نجاحك فيها أعلى، كما أنها ستلبي مصاريفك في المستقبل.
 إن رغبت في أن تكون ممثلا، فكر في العمل في الإذاعة. بإمكانك الحصول على درجة علمية في الاتصالات، كما أن بإمكانك أيضا التدرج في مستوى إتقانك لمثل هذه الوظيفة بالعمل في إستوديو للأخبار المحلية أو إستوديو تليفزيون آخر.
 إن رغبت في السفر حول العالم، فكر في العمل كمضيف جوي أو مضيفة جوية. فتلك طريقة عظيمة لكسب العيش وتحقيق حلمك بالسفر حول العالم.

الخطوة الثانية :

فكر في هواياتك.

إستغل هواياتك
من السهل جدا أن تحول هواياتك أو الأشياء التي تستمتع بعملها إلى مهنة المستقبل. كثير من الهوايات تتوافق مع وظائف وإحتياجات عالمنا الواقعي. فكر فيما يمتعك عمله وفي كيفية إستخراج مهنة من ذلك.
 على سبيل المثال، إن كنت تحب ألعاب الفيديو، فكر في أن تصبح مصمما لألعاب الفيديو أو مبرمجا أو أخصائي جودة.
 إن كنت تحب الرسم أو الفنون، فكر في العمل كمصمم رسوم جرافيك.
 إن كنت تحب الرياضة، فكر في تعليم الرياضة وأن تحصل على شهادة مدرب.

الخطوة الثالثة :

فكر فيما تستمتع به أو فيما قد إستمتعت به في مدرستك.

الإستمتاع بالكيمياء أثناء الدراسة
من السهل تحويل المواد الدراسية إلى مهن المستقبل، لكن مثل هذه الأنواع من المهن قد تتطلب تعليما مدرسيا أكثر من غيرها. قد تدفعك مادتك المفضلة في المدرسة الثانوية بقوة إلى مهنة المستقبل، إن رغبت في العمل بها.
 على سبيل المثال، إن أحببت الكيمياء، من الممكن أن تتطلع إلى مهنة فني معامل أو صيدلي.
 إن أحببت اللغة الإنجليزية، فكر في أن تعمل كمحرر أو مؤلف
 إن كنت تستمتع بالرياضيات، فكر في العمل كأخصائي تأمين أو محاسب.

الجزء الثانى

فكر في مهاراتك

الخطوة الاولى :

فكر فيما تجيده أو فيما أجدته في مدرستك.

فكر في المواد الدراسية التي تفوقت فيها في المدرسة. رغم أنها قد لا تكون المفضلة لديك للعمل بها، إلا أن إختيار مهنة على أساس شيء تجيده سيساعدك على التفوق و على تأمين عمل لنفسك مستقبلا.
 انظر إلى الأمثلة الواردة في الخطوة السابقة إن إحتجت إلى بعض الأفكار.

الخطوة الثانية :

فكر في المهارات التي تفوقت فيها.

وظائف مهنية
إن كنت متميزا في مهارات معينة، مثل عمل أو تصليح بعض الأشياء، فقد يتيح لك ذلك مستقبلا مهنيا عظيما. على عكس التعليم المدرسي الذي قد تحتاج إليه وقد لا تحتاج، غالبا ما يكون العمل المهاري مطلوبا وييسر لك إيجاد فرصة عمل.
 على سبيل المثال، تستفيد مهن مثل النجارة وتصليح السيارات والبناء والأعمال الكهربية ممن يجيدون تصليح الأشياء أو العمل بأيديهم. وغالبا ما تكون تلك الوظائف ثابتة وذات أجر جيد.
 هناك مهارات أخرى، مثل مهارة الطهو، يمكن تحويلها بسهولة إلى مهن.

الخطوة الثالثة :

فكر في مهاراتك الإجتماعية.

وظائف تجارية
إن برزت مهاراتك في مساعدة الآخرين والتواصل معهم، فهناك وظائف تناسبك أيضا. يسهل على من يجيدون التواصل الإجتماعي والتفاعل مع الآخرين الحصول على وظائف مثل أخصائيين إجتماعيين أو وظائف في التسويق وغيرها من الوظائف التجارية الأخرى.
 إن كنت ممن يهتمون لشئون الآخرين، فكر في التمريض أو العمل كمعاون إداري أو كمدير مكتب إداري.

الخطوة الرابعة :

إن لم تعرف، فاسأل.

اسئل الاشخاص المحيطين بك
في بعض الأحيان يكون من الصعب علينا أن نرى مناحي الحياة التي نتفوق فيها. إن اعتقدت أنك لا تجيد شيئا، اسأل والديك أو غيرهم من أفراد الأسرة أو الأصدقاء أو المدرسين عما يعتقدون أنك قد تنجح فيه؛ فقد تفاجئك أفكارهم.

الجزء الثالث

فكر في وضعك الحالي

الخطوة الاولى :

إستكشف نفسك.

اعرف نفسك أولا
لمعرفة ما الذي يجب عليك عمله في حياتك يتوجب عليك أحيانا أن تعرف نفسك أفضل. إن رغبت في وظيفة تسعدك حقا، لابد أن تكون لديك رؤية واضحة لما تريده وما تحبه. قد يعني ذلك لبعض الناس أن القيام بإجازة لتحديد ما هو هام بالنسبة لهم.
 لا تُحبط، فليس هذا بالأمر السيء. إن فهمك المبكر لحياتك أهم بكثير من توريط نفسك في مهنة قد تكره حياتك بسببها.

الخطوة الثانية :

فكر في وضعك المالي.

إختيار الوظيفة
قد تتوقف قدرتك على الحصول على مهنة ما أو التحويل من مهنة لأخرى على وضعك المالي. فبعض المسارات المهنية تتطلب تعليما خاصا، وفي بعض الأحيان يكون التعليم الخاص باهظ التكاليف. ولكن لا تشعر بأن فقرك يمنعك من الحصول على التعليم الذي ترغبه. فهناك الكثير من البرامج الحكومية التي تساعدك على دفع تكاليف الجامعات، كما أن هناك منح دراسية و منح مالية، وبرامج تدريبية.

الخطوة الثالثة :

فكر في التعليم الذي ستحصل عليه بدخولك في مهنة ما.

حدد ميولك وإهتماماتك
عند بدء البحث عن مهنة معينة من المهم أن تفكر فيما تعلمه بالفعل وفيما ستتعلمه. إن كان نقص الموارد المالية سيمنعك من متابعة التعليم، فقد تحتاج إلى التفكير فيما لديك بالفعل. قد يكون أيضا من الضروري متابعة تعليمك الثانوي الحالي أو درجتك العلمية، خاصة مع وجود مواعيد نهائية أو أي قيود أخرى. إن وجدت أن درجتك العملية تقيدك بوظائف معينة، إستشر مستشارا مهنيا لإكتشاف الخيارات المتاحة أمامك.

الخطوة الرابعة :

فكر في العودة إلى الجامعة.

العودة الى الدراسة
إن لم تكن ثمة قيود تمنعك من متابعة التعليم فقد يكون لزاما عليك التفكير في هذا الخيار. لا يتفوق الجميع في الجامعة، كما لا يحتاج الجميع إلى تعليم جامعي تقليدي. لمعظم المسارات المهنية التدريب المرتبط بها، والذي يمكنك الحصول عليه ليساعدك على التقدم سريعا.
 على سبيل المثال قد تكون الكليات الفنية خيارا جيدا لمن لا يفضلون متابعة التعليم التقليدي.

الخطوة الخامسة :

ابحث أكثر.

. إن كنت لا تزال مشوشا، فكر في البحث في هذا الموضوع أكثر. قد تجد معلومات مفيدة هنا أو قد تستشير مستشارك أو جامعتك.

الجزء الرابع

فكر في مستقبلك

الخطوة الاولى :

فكر في المهن التي يسهل عليك الوصول إليها.

العمل فى شركة
فكر في الخيارات المهنية المتاحة أمامك. تلك هي المهن التي تمتلك مهاراتها الضرورية والتي لك فيها "واسطة". والأمثلة على ذلك هي العمل لدى نفس الشركة التي يعمل بها أحد والديك، أو العمل في تجارة خاصة بعائلتك، أو العمل لدى أحد الأصدقاء. إن كانت خياراتك محدودة، فقد يكون إختيار مهنة تستطيع الإلتحاق بها سريعا هو أفضل خيار لديك.

الخطوة الثانية :

فكر في أمنك المالي مستقبلا.

إلى أى مدى يكفى مرتبك
إحدى أهم الأمور التي يجب عليك التفكير فيها هي ما إذا كان المسار المهني الذي تختاره سيوفر لك مستوى مقبول من الأمن المالي. بعبارة أخرى، هل سيمنحك المال اللازم لتلبية متطلباتك ومتطلبات أسرتك؟
 تذكر أنه ليس من الضروري أن يكون المال كثيرا أو كافيا وفقا لمعايير أي شخص. المهم أن يكفيك ويكفي متطلباتك الحياتية.

الخطوة الثالثة :

فكر في إستقرارك المهني مستقبلا.

من المهم أيضا التفكير في مدى إستقرار مهنة المستقبل. تتذبذب أسواق الوظائف وفقا لإحتياج المجتمع لأشياء مختلفة في أوقات مختلفة. هناك وظائف معينة مطلوبة دائما، وأخرى لا تستقر في كثير من الأحيان. ستحتاج إلى دراسة ما إن كانت المهنة التي إخترتها مستقرة بما يكفي لك ولتطلعاتك المستقبلية.
 على سبيل المثال، في الفترة الأخيرة كان الكثير يلتحقون بكلية الحقوق، وكانوا غالبا ما يرفعون ديون الكلية إلى ما يزيد عن 100000 دولار، بسبب إعتقادهم أنهم سيحصلون على أجور عالية جدا في المستقبل. ومع ذلك، في السنوات القليلة الأخيرة لم يعد الطلب على وظائف الحقوقيين كما كان. والآن يعاني أولئك من ديون ثقيلة ولا سبيل لديهم لسدادها.
 مثال آخر هو العمل المستقل ككاتب أو في أي مهنة أخرى. في بعض الأحيان قد يكون لديك كثير من العمل، وفي أحيان أخرى قد تظل سنوات طوال بلا عمل. يتطلب العمل المستقل مستوى معين من الإصرار والنظام، وليس لأي شخص أن يعمل به.

الخطوة الرابعة :

انظر في دليل الآفاق المهنية.

إن إحدى الطرق لقياس ما إذا كان خيار مهني ما هو فكرة جيدة أم لا - هو البحث في دليل الآفاق المهنية. يركز هذا الدليل – الذي جمّعه مكتب إحصائيات العمل – على:
 أنواع التعليم المطلوبة للوظائف المختلفة
 كم يتقاضى العاملون في تلك المهن في المتوسط
 مدى إحتمال زيادة أن نقص الطلب على تلك الوظائف

معرفة بلا حدود مع عرفنى شكرا

عرفنى شكرا الفائز بمسابقة خطط الاعمال لاثراء المحتوى العربى "تفكر رقمياً ؟ ابتكر عربياً!" لعام 2014 ... المشروع محتضن بحاضنة الاعمال التابعة لمركز الابداع التكنولوجى و ريادة الاعمال TIEC باسيوط و مدعوم من هيئة الإسكوا

 StartIT Logo 100 logo tiec2-compressed  escwalogo