كيفية اختيار مجال عملك
تسجيل الدخول تسجيل

الدخول الى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة المرور *
تذكرني

إنشاء حساب جديد

الحقول ذات العلامة (*) مطلوبة
الاسم *
اسم المستخدم *
كلمة المرور *
تأكيد كلمة المرور *
البريد الاليكترونى *
تأكيد البريد الاليكترونى *

الموسوعة المعرفية العربية - نسخة تجريبية

كيفية اختيار مجال عملك

كيفية اختار مجال عملك

قد يبدو إختيار المهنة عمل شاق، لكنه يصبح أيسر كثيرا حينما تمنح نفسك وقتا كافيا للتفكير وخيارات كثيرة للإنتقاء. إن المعضلة الأساسية هي عدم التوافق بين ميولك ومهاراتك. إن توافقت مهاراتك مع ميولك فأنت حتما من المحظوظين. وإن كان غير ذلك، فمن السهل تطوير مهاراتك لتتوافق مع ميولك. أما التحدي الأكبر فهو أن تغير ميولك لتتوافق مع مهاراتك. إن ميولك هي التي تغرس فيك – بطيئا ودون دراية منك – مواقفك تجاه مجال معين من الأنشطة. لذا ينبغي على الآباء تحديد ميول أطفالهم وتشجيعهم على تنمية المهارات المطلوبة. فالإنتظار حتى نهاية التعليم المدرسي لإختيار المجال المهني خيار غير سديد.

رغم أن فكرة "وظيفة مدى الحياة" أصبحت سريعا شيئا من الماضي، إلا أن أهمية إختيار مجال العمل تكمن في تحديد أين ستقضي قدرا كبيرا من حياتك العملية، وتحديد عدد الفرص التي ستتاح لك لتنويع استخدام مهاراتك. لذا إختر بحكمة، وانتقي المجال الذي يضمن أكبر عدد من مواهبك، بحيث يسمح لك بأكبر قدر من الحرية والمناورة للانتقال بين وظائف مختلفة داخل نفس المجال، بمجموعة كبيرة من المهارات الأساسية مع جرعة جيدة من الثقة الأكيدة في قيمتك وقدراتك.

الخطوة الاولى :

البداية هي تحديد ما تحب القيام به.

رغباتك ومهارات لإختيار مجال عمل مناسب
ينظر كثير من الناس إلى الآخرين لتحديد طريقهم المهني: كالمدرسين والآباء والجيران والأقران. فكر فيمن تحترمهم وفيما يعملون به. امنح نفسك الوقت لتحديد رغباتك وللربط بين مهاراتك والمهارات المطلوبة بكثرة في مجالات معينة من مجالات العمل. سيتضمن ذلك قدرا من العمل البحثي، لكن الأمر يستحق.

الخطوة الثانية :

حدد المهارات المستخدمة في الأنشطة التي تستمتع بها.

الأنشطة التى تهواها
انظر إلى الأنشطة التي تجيدها بالفعل. قد تكون تلك الأنشطة مؤشرا لما تحب القيام به كمهنة. على سبيل المثال، ربما تحب أن تقضي بعض الوقت مع الحيوانات. تلك المتعة البسيطة الهامة تفتح لك بالفعل مجالا واسعا جدا من العمل في وظائف مثل رعاية الحيوانات، العمل البيطري، الدفاع عن حقوق الحيوان، نقل الحيوانات، تهدئة الحيوانات (مثل همس الخيول)، صناعة الملابس والمواد الغذائية الخاصة بالحيوانات، إدارة محل حيوانات أليفة، وهكذا. بتحديدك للمجال المحتمل تكون حينئذ مستعدا لتوافق مهاراتك معه.

الخطوة الثالثة :

فكر في مجالات العمل بلا قيود.

اختار مجال عملك

فمجال العمل أوسع بكثير من وظيفة واحدة. قد يكون داخل مجال العمل الواحد العديد من الوظائف أو الحرف. وعليك التفكير في تدريبك وإهتماماتك في ضوء بحثك عن مسار مهني يمنحك فرص عمل في خمس أنواع – على الأقل – من الوظائف المرتبطة به. على سبيل المثال، إن كنت تدرس الهندسة فربما تفكر في أن تكون مهندسا في ميدان العمل (كحقول إنتاج البترول)، مدير موقع، مدير مكتب، مدرب مهارات هندسية، وإستشاري في الهندسة. وإن كنت تدرس القانون فربما ترغب في أن تصبح محاميا في شركة محاماة كبرى، محاميا في منظمة خيرية، مدير فريق في أي نوع من أنواع المكاتب (حتى غير القانونية منها)، مدير شركة أو أن تكتب كتيبات لتنسيق العمل بين الشركات. اعلم أن إتساع مجال العمل المتاح أمامك يتحدد في ضوء كل من: التدريب الذي حصلت عليه، ومجموعة مهاراتك الشخصية والمستحدثة، وأيضا رغبتك في تجريب أشياء جديدة وفي اعادة حصولك على تدريباتك.

الخطوة الرابعة :

فكر في العمل الذي يصلح لمجالات عدة.

العمل كمحرر أو صاحب دور نشر
بعد تحديدك لما ترغب أن تكون ولما تحتاج أن تدرسه للوصول إلى هذا الهدف، فكر في الإحتمالات التي يطرحها تداخل المجالات. على سبيل المثال، العديد من المدرسين يجيدون مهارات التعامل مع الكلمات، ومن هنا يتميزون في العمل كمحررين أو أصحاب دور نشر. فكر خارج النطاق الذي يمنحك (أو سيمنحك) إياه مسماك الوظيفي.

الخطوة الخامسة :

تعرف قدر إستطاعتك على المؤهلات المطلوبة للمجالات التي تهتم بها.

اختيار المهنة المناسبة
من المهم هنا البحث في المكتبات وعبر الإنترنت والبحث عن طريق التواصل المباشر. من المفيد أيضا أن تطلب من مدرستك، ومن مراكز الخدمات المجتمعية في منطقتك ومن جامعتك وهكذا أن يعينوك في تحديد خياراتك المهنية وكيفية التطوير المهني. سيساعدك بحثك الشامل على تحديد أي المجالات تحتاج لدراستها وأيضا عمق الدراسة المطلوب. ابحث بعمق وانظر أيضا في متطلبات التدريب اللازمة لمهارات ومواد السنوات الدراسية الثالثة والرابعة، حتى لا تفاجئك مفاجئات بغيضة، مثل وقت إضافي أو مهارات أصعب لا تتوافق مع إهتماماتك وقدراتك.

الخطوة السادسة :

ابحث عمّن يعملون في هذا المجال وتعلم منهم.

التحدث إلى أصحاب المجالات التى اهتم بها
بعد تحديد الوظائف التي تهتم بها، تحدث إلى أولئك الذين يعملون في تلك المجالات. استمع إلى إقتراحاتهم واسألهم عمّا يعجبهم وما لا يعجبهم في المجال الذي يعملون فيه. في بعض الأحيان قد تتاح لك الفرصة أن تجرّب العمل في مكان تهتم بالعمل فيه، ليساعد ذلك على "الإحساس" بالعمل الذي يجري هناك.

الخطوة السابعة :

قيّم إختيارك لمجال عملك في ضوء ملاحظاتك والمعلومات التي جمعتها.

لمعرفة مساراك المهنى المحتمل
قيّم التعليقات التي تلقيتها وفكر فيها في ضوء البحث الذي أجريته وأضف إلى ذلك ما تشعر به حيال مسارك المهني المحتمل. فقد حان وقت إتخاذ القرار بشأن ما إن كان مجال العمل هذا لا يزال يروق لك. لا تنسى أن نمط حياتك الذي تحبه جزء من عملية التقييم. لا تقم بتنازلات كبيرة في نمط الحياة الأساسي الذي ترغب فيه، فقد يحزنك ذلك فيما بعد وتندم عليه. وبهذا فمن الحكمة أن تحاول أن تجمع بين خيارك المهني وما يتماشى معه من نمط حياتك، بتنازلات صغيرة أو قصيرة المدى بدلا من تنازلات كبيرة أو بعيدة المدى.

الخطوة الثامنة :

التحق ببرنامج تعليمي أو تدريبي في المجال الذي اخترته.

التدريب للمجال المهنى
أثناء دراستك، لا تُغفل إستغلال فرص إقامة علاقات إجتماعية أو فرص العمل في المجال المهني الذي إخترته – سواء كمتطوع أو في وظائف مدفوعة الأجر لفترات قصيرة. تلك الفرص ستمنحك أفضل إحساس بالعمل وطبائع العاملين فيه. سيساعدك ذلك على إستبعاد المجالات الدراسية التي لست بحاجة لها وعلى التدريب على مواد دراسية أو مهارات إضافية قد تكون لها فائدة وقد تساعدك في توسيع آفاقك.

الخطوة التاسعة :

كن إيجابيا.

البحث عن الوظائف المناسبة للمهاراتى
أخيرا بعد إنتهائك من التدريب والإستعداد للبحث عن مجال العمل الذي تحلم به، فإن أهم شيء الآن هو أن تكون لديك نظرة إيجابية تجاه حياتك، وأن تستعد للتغيير والإختلاف وتغيير نطاق راحتك. هذا هو عالم الواقع وهو يتحرك بسرعة؛ من المهم أن تتماشى مع التغييرات، وأن تتبع نهجا إيجابيا يخلق لك فرصا بين التحديات التي تواجهك. ومع ذلك إحتفظ دائما بما هو مميز لديك، ففي نهاية المطاف هذا هو الشيء الخاص الذي يبحث عنه أصحاب العمل في إختيارهم بين عدد من العمال المهرة والمؤهلين المتاحين أمامهم.

معرفة بلا حدود مع عرفنى شكرا

عرفنى شكرا الفائز بمسابقة خطط الاعمال لاثراء المحتوى العربى "تفكر رقمياً ؟ ابتكر عربياً!" لعام 2014 ... المشروع محتضن بحاضنة الاعمال التابعة لمركز الابداع التكنولوجى و ريادة الاعمال TIEC باسيوط و مدعوم من هيئة الإسكوا

 StartIT Logo 100 logo tiec2-compressed  escwalogo