كيفية التفاوض على عرض وظيفة
تسجيل الدخول تسجيل

الدخول الى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة المرور *
تذكرني

إنشاء حساب جديد

الحقول ذات العلامة (*) مطلوبة
الاسم *
اسم المستخدم *
كلمة المرور *
تأكيد كلمة المرور *
البريد الاليكترونى *
تأكيد البريد الاليكترونى *

الموسوعة المعرفية العربية - نسخة تجريبية

كيفية التفاوض على عرض وظيفة

إذا عُرض عليك وظيفة أنت تعتبرها فرصة العمر فقد تشعر أنك على إستعداد لأن تقبل فى الحال أى عرض يقدم لك دون تفكير، مع ذلك فأفضل طريقة لقبول عرض عمل هو أن تتأكد بأن العرض بأكمله هو بالضبط ما تطمح إليه. وحيث أن العمل إلتزام، وحيث أنه من غير المحتمل أن تحصل على أكثر من فرصة لتحديد نطاق الراتب الذي ترغب أن تتقاضاه، فإن التفاوض هو مهارة مطلوبة عند تلقى عرض عمل.


الجزء الأول: تهيئة نفسك للنجاح

تفاوض العمل

 


الخطوة الأولى

معرفة كل تفاصيل الوظيفة. من الضروري أن تعرف ما أنت مقبل عليه عندما تتلقى عرض عمل. اسأل مدير التوظيف أو الشخص الذي يقدم لك العرض من الشركة عن أبعاد العرض، وأحصل على تفاصيل العرض مكتوبة وتتضمن:
• كم سيكون الراتب؟
• أين سيكون مكان العمل وهل سيكون هناك بدل إنتقال إذا أضطررت للإنتقال.
• ما هي الإمتيازات التى ستحصل عليها؟ أجازات مدفوعة الأجر، فرص عمل عن بعد...الخ؟
• هل يوجد مكافأة توقيع؟
• متى سيبدأ العمل؟


الخطوة الثانية

أشكر صاحب العمل على العرض حتى ولو كان سيء. إحرص دائما على إظهار الإمتنان والشكر عند تلقيك لأى عرض، حاول إخفاء أى مشاعر خيبة أمل إذا تلقيت عرض لا يتناسب مع تطلعاتك فالفكرة الأساسية فى التفاوض هي النظر فى كل العروض وعدم ترجيح كفة على الأخرى حتى الإنتهاء من دراسة كل العروض المطروحه أمامك.

 

 

التفاوض على اطار زمنى

 



الخطوة الثالثة

التفاوض على إطار زمني محدد لإتخاذ القرار. عندما تتلقى عرض فلا تنبهر به ويغريك بريقه فتوافق عليه على الفور أو تبدأ عملية التفاوض فى الحال. إمنح نفسك بعض الوقت للتفكير فى الأمور بعقلانية. قل شيئا مثل " أنا أقدر عرضك ومتحمس جدا لبدء العمل معكم ولكنني ما زلت فى إنتظار الرد من العديد من المؤسسات الأخرى، فهل يمكننا مناقشة العرض مرة أخرى خلال أسبوع؟"


الخطوة الرابعة

القيام بأداء واجبك. اعرف ما الذي توافق عليه قبل التوقيع، احصل على تاريخ مالي للشركة لكى تحدد إذا ما كان هذا هو نوع الشركة التي تريد أن تلتحق بالعمل بها وإذا ما كنت ترى مستقبل فى هذا العمل أم لا.

 

 

التفكير فى الوظيفه


الخطوة الخامسة

التفكير فى إذا ما كانت الوظيفة المحتملة تلبى إحتياجاتك وأهدافك. اسأل نفسك عن مميزات وعيوب الوظيفة المحتملة وأهميتها فى حياتك، وحيث أنك ستقضى معظم الوقت الذي تكون مستيقظ فيه طوال الأسبوع فى العمل، لذا فمن الضروري جدا أن تتناسب الوظيفة جيدا مع إحتياجاتك الشخصية والمهنية، وهناك ثلاث إحتياجات يجب مراعاتها:
• إحتياجات فردية: هل تلبى الوظيفة إحتياجاتك العقلية، الإبداعية، والفضول الطبيعي؟ هل تعتقد بأنك يمكن أن تتوافق مع ثقافة الشركة؟ هل سوف يكون لديك دافع ومتحمس للعمل؟
• إحتياجات عائلية: هل ستتوافق الوظيفة مع واجباتك وإهتماماتك العائلية؟ هل موقع الوظيفة قريب بما يكفى لكى تتمكن من قضاء بعض الوقت بالمنزل؟ هل يمكنك تخيل تواجد عائلتك مع عائلات أخرى فى الشركة؟
• أهداف مهنية: هل تتخيل تطوير وتعزيز مهنتك مع المؤسسة؟ هل هناك مجال للنمو؟ هل هناك تأمين على الوظيفة؟


الخطوة السادسة

البحث عن المنافسة. معرفة ما سوف تقدمه الشركات المنافسة سوف يساعدك أثناء إجراء التفاوض. قارن بين المرتبات والفوائد التي تقدمها أثنين أو ثلاثة من الشركات المنافسة بإستخدام محركات بحث عن الوظائف. إستغل المعلومات التي تحصل عليها للمفاضلة بين العروض المقدمة لك.

 

نقاط القوة


الخطوة السابعة

إيجاد نقاط القوة التي تتوافر لديك، ان وجدت. القوة هي القدرة على التحكم فى أو التأثير على موقف ما. اطرح على نفسك الأشياء التي قد تمنحك قوة لأنك سوف تستخدم هذه الأشياء عند التفاوض كأن تكون شخص عليه طلب كبير فى سوق العمل أو لديك عرض محترم من شركة أخرى تعمل بنفس المجال، وهكذا.


الجزء الثاني: التفاوض على أفضل العروض.

الاتصال بمدير التوظيف

 

 


الخطوة الأولى

الإتصال بالوسيط أو مدير التوظيف مرة أخرى. إتصل بهم لتحديد مقابلة للتحدث بصفة شخصية، لا تبدأ عملية التفاوض فى التليفون، والأسوء من ذلك، الإيميل. التواصل البشرى وجها لوجه يكون له أهمية فيما بعد فى وظيفتك لذا لا تهمل هذا الأمر.


الخطوة الثانية

معرفة الحد الأدنى والمرتب الذي تطمح إليه قبل بدء التفاوض. الحد الأدنى للعرض هو أقل مرتب يمكن أن تحصل عليه، أما المرتب الهدف فهو المرتب الذي تحب أن تتقاضاه، وكلما زادت مواطن القوة لديك كلما قل الفرق بين هذين الرقمين.

 

طلب راتب اكبر

 


الخطوة الثالثة

طلب راتب أكبر دون تحديد رقم، وبذلك يبدو كما لو كان العرض الذى حصلت عليه من أسبوع منخفض وأن قيمتك تتناسب أكثر مع مرتب أعلى من ذلك. كل ما تريد أن تحاول عمله هو أن تطلب مرتب أعلى بدون تحديد رقم معين كأن تقول مثلا: " أنا متحمس جدا لعرضكم وأشعر أن التعاون بيينا سيكون مثمرا لكلينا. هل هناك أى طريقة نستطيع من خلالها زيادة المرتب المبدئى؟" إذا كاننت مسألة الراتب غير قابلة للتفاوض، فالقرار يعود إليك إذا ما كان المرتب ذو أهمية كبيرة بالنسبة لك، أما إذا كان الراتب قابل للتفاوض فحينها يمكنك الإستمرار فى محاولة الوصول لما تريد.


الخطوة الرابعة

صد محاولات صاحب العمل لجعلك تحدد رقم للمرتب الذي تريده. فى هذه النقطة يبدأ صاحب العمل فى محاولة جذبك فى الحديث لكى تقع فى خطأ وتذكُر رقم بحيث يمكنه القول أن ذلك خارج حدود ميزانيته، لذا إنتبه جيدا لهذه النقطة.

انتظار صاحب العمل


الخطوة الخامسة

إنتظار أن يقوم صاحب العمل بتقديم رقم. وهذا الأمر قد يشمل فترة غير مريحة من الصمت ولكن الأمر يستحق تحًمُل الإحراج للحظات. عندما يقول صاحب العمل رقم جديد للمرتب إبتسم ولا ترد على الفور بل فكر بحيث يكون هناك فرصة أن يعتقد صاحب العمل أنك متردد فى قبول الرقم وقد يقدم لك فى الحال رقم أعلي.


الخطوة السادسة

تقديم عرض أفضل إذا كنت تشعر بأنك تستحق أكثر من ذلك. ضع نفسك فى موضع صاحب العمل إذا كنت تخطط لإعادة التفاوض على عرض أفضل. لا تتوقع أن يمنحك صاحب العمل مرتب 20,000 دولار مثلا فهذا قد يكون غير ممكن على أرض الواقع ولكن فى نفس الوقت البقاء متمسكا بمرتب أعلي قد يساعدك على تقليل الفجوة بين الرقم المعروض عليك والرقم الذي تطمح فى الحصول عليه، إحتفظ بطلب مرتب عال إذا كنت تعتقد أنك فى موضع قوة لعمل ذلك.

تقديم عرض افضل


الخطوة السابعة

التحدث عن الفوائد أو الإمتيازات أثناء جلسة التفاوض. إذا كانت المناقشة حول الراتب غير جيدة وشعرت بأنها تميل إلى أن تكون أقرب إلى مشاحنة منها إلى محادثة مثمرة ففكر فى تحسين وضعك بالسؤال عن الفوائد والإمتيازاتن اسأل عن أشياء مثل المكافآت والعلاوات، الأجازات مدفوعة الأجر، أو حتى بدل للإنتقال والسفر. بالرغم من أن هذه الأشياء تبدو صغيرة إلا انه قد يكون لها تأثير مالي ضخم خلال شهر أو حتى خلال أعوام.


الخطوة الثامنة

كتابة كل شيء. بعد الإنتهاء من التفاوض على المرتب والإمتيازات احُصل على العرض مكتوب، إذا لم يكتب صاحب العمل العرض فقد لا يحترم تفاصيل العقد وتفاجئ عند بدء العمل بأشياء تتنافى مع ما أتفقت عليه لذا احرص على الحصول على العرض مكتوب.

 

الجزء الثالث: النظر إلى إعتبارات أخرى.

انصت الى صوتك الداخلى

 

 

 


الخطوة الأولى

الإنصات إلى الصوت الذي ياتى من داخلك خلال عملية التفاوض بأكملها. عملية المقابلة الشخصية بأكملها هي فرصة لكلا الطرفين لكى يشعر كل منهما بالأخر. قد يبدو أن صاحب العمل هو من يقوم بإجراء المقابلة معك ولكن فى الحقيقة أنت أيضا تقوم بمقابلته ودراسة شخصيته، فإذا شعرت بأن صاحب العمل لا يقول الحقيقة أو متحفظ فى قبول الراتب الذي تريده ففكر إذا ما كنت تريد بالفعل العمل لديه، لأنه إذا كان يفعل مثل هذه الأشياء فمن المحتمل أنك لن تُسر بالعمل معه لفترة طويلة.


الخطوة الثانية

تحديد رقم دقيق عند طلب المرتب. فى مرحلة التفاوض على الراتب يكون طلب 58,745 دولار مثلا أفضل بكثير من طلب الحصول على 60,000 دولار حتى لو كنت تطلب مال أقل، ولكن لماذا؟
• أثبت بحث حديث أن الناس الذين يطلبون مرتب دقيق بدلا من تحديد رقم تقريبي يعُطون إنطباع لصاحب العمل بأنهم يعرفون قيمة أنفسهم جيدا، الفكرة هي أن الرقم الدقيق يخبر من أمامك بأنك درست أحوال سوق العمل جيدا وتعرف حدود الرواتب المتاحة فى هذا المجال. وعلى جانب أخر فإن الإنطباع الذي يؤخذ عن الناس التي تحدد أرقام تقريبية وغير دقيقة هي أنهم ليس لديهم معرفة دقيقة بطبيعة الوظيفة وسعرها فى سوق العمل.

لا تستدر عطف من امامك

 


الخطوة الثالثة

لا تحاول أن تستدر عطف من أمامك وتجعله يشفق عليك. لا تتحدث عن زوجك المريض أو تكاليف الأطفال المرتفعة أثناء عملية التفاوض فصاحب العمل لا يود سماع ذلك وقد يؤثر هذا الأمر بالسلب عليك. صاحب العمل يريد أن يسمع عن مهاراتك ولماذا تجعلك مناسب للوظيفة المعروضة عليك.


الخطوة الرابعة

كن مهذب، متفهم، ولا تهدم جسور التفاوض أبدا. أثناء التفاوض إحرص على إظهار أفضل ما لديك. من المحتمل أن تشعر بالإحباط، الإنزعاج، أو حتى الرهبة ومع ذلك حافظ على هدوئك وكياستك لأن هذا الأمر سوف يصب فى صالحك فقد يصبح الشخص الذي تتفاوض معه رفيقك فى العمل أو حتى رئيسك المباشر. حتى إذا فشلت المفاوضات وإنتهى بك الأمر لإختيار وظيفة أخرى فقد تتغير الظروف فيما بعد وتحتاج إليهم، لذا فإن التحلي بالأدب والحفاظ على العلاقات سوف يساعدك فيما بعد.

 

اشكر صاحب العمل


الخطوة الخامسة

كن واثقا من نفسك. كن واثقا من مهاراتك، خبرتك السابقة، وقدرتك على تأمين أفضل إتفاق مناسب لك. تقديرك العالي لذاتك يجب أن يُترجم إلى تقدير من جانب صاحب العمل.

 

هذا المقال تم ترجمته من موقع wikihow يخضع هذا المقال لرخصة المشاع الابداعى 

معرفة بلا حدود مع عرفنى شكرا

عرفنى شكرا الفائز بمسابقة خطط الاعمال لاثراء المحتوى العربى "تفكر رقمياً ؟ ابتكر عربياً!" لعام 2014 ... المشروع محتضن بحاضنة الاعمال التابعة لمركز الابداع التكنولوجى و ريادة الاعمال TIEC باسيوط و مدعوم من هيئة الإسكوا

 StartIT Logo 100 logo tiec2-compressed  escwalogo