كيف تتعامل مع زوجتك إذا كنت لا تنجب ؟
تسجيل الدخول تسجيل

الدخول الى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة المرور *
تذكرني

إنشاء حساب جديد

الحقول ذات العلامة (*) مطلوبة
الاسم *
اسم المستخدم *
كلمة المرور *
تأكيد كلمة المرور *
البريد الاليكترونى *
تأكيد البريد الاليكترونى *

الموسوعة المعرفية العربية - نسخة تجريبية

كيف تتعامل مع زوجتك إذا كنت لا تنجب ؟

كيف تتعامل مع زوجتك إذا كنت لا تنجب

يتزوج الرجل لتحقيق عدد معين من الأهداف ؛ فمن أهدافه أن يجد زوجة تشاركه حياته يسكن إليها وتخفف من همومه وآلامه ، ومن أهدافه – أيضاً – تسكين الغريزة التى طالما تأججت وكادت تحدث عدداً من الحرائق ، ومن أهدافه كذلك ، تلبية عاطفة الأبوة التى لا سبيل إليها إلا بأن ينجب طقلاً يرى فيه صورته ، ويراه ينمو ويكبر أمامه حتى يصير شاباً قوياً ناضجاً .
وإنه لشعور جميل أن ينجب الرجل ويرى أبناءه أمامه ، يضحكون تارة ، ويلعبون تارة ، ويتشاكسون تارة ، ثم يبكون ثم يتصالحون .
وقد يكون من ضمن هموم الإنسان التى لا تنتهى أن يجد نفسه محروماً من أن يسمع طفلاً صغيراً يناديه بنداء الأبوة ، وإنه لأمر ثقيل على النفس أن يجد الإنسان نفسه أمام هذه الحقيقة المؤلمة .
وهنا يجد نفسه وجهاً لوجه أمام زوجته ، وللتعامل معها ، عليه بالتالى :

الخطوة الاولى :

عليك أن تعلم أولاً أنك ستحرم من شىء معين فى الحياة
عليك أن تعلم أولاً أنك ستحرم من شىء معين فى الحياة التى لا يمكن أن تجد فيها كل ما تريد ، وقد يكون هذا الشىء الذى حُرمت منه : الأولاد .

الخطوة الثانية :

علاقة فيها بعض المنافع المشتركة والمصالح
رغم ما فى العلاقة بين الزوجين من حب ودفء وحنان وقرْب ، إلا أنها علاقة فيها بعض المنافع المشتركة والمصالح المتبادلة التى ينتظرها كل طرف من شريكه ... ومن ضمن هذه المنافع المشتركة : الأولاد .

الخطوة الثالثة :

إذا اكتشفت بعد رحلة طويلة للأطباء
إذا اكتشفت – بعد رحلة طويلة للأطباء ومعامل التحاليل – أنك لا تصلح للإنجاب فى الوقت الذى تصلح فيه زوجتك لذلك ... فتهيأ لإتخاذ القرار الذى تمنعك نفسك أن تفكر فيه .

الخطوة الرابعة :

اجلس مع زوجتك جلسة ودودة تخبرها فيها بكل صراحة
إجلس مع زوجتك جلسة ودودة تخبرها فيها بكل صراحة : أن العلاقة الدافئة التى جمعت بينكما لا تسمح بأن يأتى فيها طرف على حساب مصلحة صاحبه ، وأنك لا زلت تحمل لها كل مشاعر الحب والودّ ، وفى نفس الوقت فأنت تعلم جيداً مدى إشتياقها للأولاد ، ولا تتمنى أن تصعب عليها الأمر ، ولا أن تفرض عليها ما ليس فى طاقتها .

الخطوة الخامسة :

اعلمى أنك زوجتى الحبيبة التى ستزيدنا الأيام تماسكاً والتصاقاً
بعد هذا التمهيد ، قل لها بكل صراحة : إذا أردت الإنفصال الآن ، فأنا لا أمانع على الإطلاق ، وإذا أردت – رغم ذلك – أن لا ننفصل ونظرت إلى الأمر على أنه قدر الله ، فاعلمى أنك زوجتى الحبيبة التى ستزيدنا الأيام تماسكاً وإلتصاقاً وقربا .
• إذا مرّ الإنسان بمثل هذا الموقف ، فهو يشعر بخيبة أمل كبيرة وبعجز ثقيل على النفس ، وأفضل ما يمكن عمله فى مثل هذه اللحظات : عدم المكابرة والاعتراف بالأمر الواقع طواعية ، بدلاً من أن يُجبر على الاعتراف به وهو كاره .
• هذه المصارحة بين الزوجين لابد أن تتم من خلال الزوج والزوج فقط ، لا من خلال أمه أو أخته مثلاً ؛ وذلك لأنها مشكلته هو وليس مشكلة أمه أو أخته . كما أن أيام العشرة بين الزوجين تتيح له أن يتكلم معها بلا تكلف .
• على الزوجة أن تعلم – خصوصاً لو كان لها زوجاً مخلصاً ودوداً – أن الحياة لا تعطى كل شىء للإنسان ، وأنه بإمكانها أن لا ترضى عوضاً عن زوجها الحبيب ، وأن الله قد يدخر لهما الذكور والإناث فى المستقبل ، وأنه بإمكانها أن تشبع عاطفة الأمومة من خلال أبناء الأقارب لعل الله يحدث بعد ذلك أمراً .
• لا تحزن عزيزى الرجل ، فهذه الأمور بالذات قد لا تسير بالأسباب المعروفة ، واصبر ، وانفصل عن زوجتك بإحسان ، وانتظر فرج الله القريب .

معرفة بلا حدود مع عرفنى شكرا

عرفنى شكرا الفائز بمسابقة خطط الاعمال لاثراء المحتوى العربى "تفكر رقمياً ؟ ابتكر عربياً!" لعام 2014 ... المشروع محتضن بحاضنة الاعمال التابعة لمركز الابداع التكنولوجى و ريادة الاعمال TIEC باسيوط و مدعوم من هيئة الإسكوا

 StartIT Logo 100 logo tiec2-compressed  escwalogo