كيف تتعامل مع من يحقد عليك ؟
تسجيل الدخول تسجيل

الدخول الى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة المرور *
تذكرني

إنشاء حساب جديد

الحقول ذات العلامة (*) مطلوبة
الاسم *
اسم المستخدم *
كلمة المرور *
تأكيد كلمة المرور *
البريد الاليكترونى *
تأكيد البريد الاليكترونى *

الموسوعة المعرفية العربية - نسخة تجريبية

كيف تتعامل مع من يحقد عليك ؟

كيف تتعامل مع من يحقد عليك

 

دائما نقابل اشخاص يحقدو علينا خصوصا اذا كنا نملك حياة ناجحة فى المنزل او العمل .. فهناك نفوس بشرية لا تحب الخير لغيرها ... نستعرض فى هذا المقال طرق التعامل مع الاشخاص الذين يحقدو عليك

الخطوة الاولى :

فهو  مظلوماً بنفسه مجنياً عليه بحقده الذى يحرمه النوم
لا تنظر إلى من يحقد عليك بإعتباره جانياً ظالماً ؛ فهو – فى الحقيقة – مظلوماً بنفسه مجنياً عليه بحقده الذى يحرمه النوم ، ويعكر عليه متعة الحياة ، ويمنعه أن يعيش هانئاً سعيداً .

الخطوة الثانية :

تحويلهم من أعداء إلى أصدقاء
التعامل الطيب الحسن الذى يطفح بالحب مع من هذا شأنهم كفيل بمسح أكثر من نصف حقدهم وكراهيتهم ، وهو خطوة فى تحويلهم من أعداء إلى أصدقاء .

الخطوة الثالثة :

شاركهم ثمرة نجاحك وتميزك
لا تحرم الناس من ثمرة نجاحك وتميزك ، بل أشركهم فيه ، وبين لهم أنك منهم وهم منك ، وأنك لولا معونة الله ثم معونتهم وتأييدهم ما وصلت إلى ما أنت فيه الآن .

الخطوة الرابعة :

لا تبالغ فى إظهار ما فضلت به على غيرك
حاول أن لا تبالغ فى إظهار ما فضلت به على غيرك ، بل إقتصد فى ذلك ؛ كى لا تكون صيداً ثميناً لذوى القلوب المريضة .

الخطوة الخامسة :

حاول أن تلفت نظره إلى ما عنده من مميزات
إذا صادفت من تستشعر أنه يكره تميزك ، فحاول أن تلفت نظره إلى ما عنده من مميزات كبيرة لا يحس بها ، وادعوه للمحافظة عليها وتنميتها وإكتساب المزيد منها .
• وجود نوع من الناس يكره نجاح غيره وتميزه ، أمر وارد ويحدث كثيراً ، ويجب أن لا يزعجك ، بل عليك أن تكون مهتما بكيفية استمالة هذا النوع وعلاج قلبه ، ومتدرباً على مهارة تحويلهم إلى خندق الأصدقاء .
• محاولة كسب هذا النوع من الناس شىء يجب أن تحرص عليه ، لتجنب أذاهم ، فمن الممكن أن يتحول الشعور القلبى إلى فعل مادى .
• هناك خدعة نفسية يجب أن تكون منتبهاً لها ، وهى السعادة بوجود من يحقد عليك ؛ لأن هذا تعزيزاً لمكانة النفس وعلو قدمها ، بل قد يبالغ المرء فى إظهار مميزاته حتى يثير حقد الناس من حوله ، وكلامهم المستمر عليه ، وذكرهم الكثير له .. وهذه أنانية ومظهرية عليك أن تكف عنها ، وتنشغل بدلاً من ذلك بكيفية حب الناس وكسب حبهم ونفعهم ومساعدتهم .

معرفة بلا حدود مع عرفنى شكرا

عرفنى شكرا الفائز بمسابقة خطط الاعمال لاثراء المحتوى العربى "تفكر رقمياً ؟ ابتكر عربياً!" لعام 2014 ... المشروع محتضن بحاضنة الاعمال التابعة لمركز الابداع التكنولوجى و ريادة الاعمال TIEC باسيوط و مدعوم من هيئة الإسكوا

 StartIT Logo 100 logo tiec2-compressed  escwalogo