كيفية التعامل مع الأمراض المزمنة
تسجيل الدخول تسجيل

الدخول الى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة المرور *
تذكرني

إنشاء حساب جديد

الحقول ذات العلامة (*) مطلوبة
الاسم *
اسم المستخدم *
كلمة المرور *
تأكيد كلمة المرور *
البريد الاليكترونى *
تأكيد البريد الاليكترونى *

الموسوعة المعرفية العربية - نسخة تجريبية

كيفية التعامل مع الأمراض المزمنة

كيفية التعامل مع الأمراض المزمنة

الأمراض المزمنة تسبب إعاقة كبيرة للفرد ويعيش فقط من أجل التأقلم على العيش بشكل أفضل وبأقل ألم ممكن ومن الأمثلة على هذه الأمراض الربو والسكر والإكتئاب والسرطان وأمراض المناعة الذاتية مثل إلتهاب المفاصل وإنتفاخ الرئة وإلتهاب بطانة الرحم والشلل الرعاش وبعض أمراض إرتفاع ضغط الدم والأمراض المزمنة تتسبب في وجود ضغوط مالية لعدم مقدرة الشخص على الحصول على وظيفة. في الكثير من الطرق يسهل التعامل مع مرض يهدد الحياة بدلا من التعامل مع مرض مزمن ولابد للتعامل مع المرض المزمن أطباء متخصصون وطرق رعاية جيدة ومساعدة المريض من حيث إستجابته للموقف وتعليمهم إستراتيجيات التعامل المواجهة بحيث لا يتغلب عليه الإكتئاب وتزيد الحالة للأسوء ومن المهم تشجيعهم على مساعدة أنفسهم ويمكنهم الإستفادة القصوى من الحياة وهذا سيضيف لهم الثقة بالنفس لذا فإليك إستراتيجيات ونصائح للمرضى الذين يعانوا من مرض مزمن أن يعيش حياة أكثر إستقلالية والحفاظ على أسلوب حياة نشط 

الخطوة الاولى :

فهم المرض المزمن

فهم المرض المزمن
العديد من الأشخاص يعانون من أمراض ويعيشون لسنوات بدون علاج وبعض الأشخاص يعانون من مشكلة التراكم من التعرض لنسبة قليلة أو كثيرة للمواد الكيميائية فالأشخاص الذين يعانون من مرض خاص بالبيئة غالبا ما يعانوا من الأعراض التي تتطور إلى إضطرابات منهكة لأجهزة الجسم المختلفة

الخطوة الثانية :

إستشر طبيبك في الأعراض التي تقلقك

إستشر طبيبك في الأعراض التي تقلقك
التشخيص الصحيح مهم جدا لأن الكثير من الأعراض تتشابه من مرض لأخر لذا فإذا شعرت بالأعراض التالية لا تتكاسل في زيارة الطبيب :
1- الجهاز العصبي المركزي (التعب والصداع والتوتر والإرتباك وفقدان الذاكرة وإضطرابات النوم والدوخة )
2- الجهاز الهضمي (الغثيان والتشنجات والإمساك والإسهال )
3- الجهاز البولي التناسلي (سلسل البول )
4- الأمراض الجلدية (الإكزيما والطفح الجلدي وإحمرار الوجه )
5- الجهاز العضلي الهيكلي (تشنج العضلات وألم المفاصل وألم الظهر وتورم الأطراف )
6- الجهاز التنفسي (نزلات البرد المتكررة والربو وضيق التنفس )
7- أمراض القلب والأوعية الدموية (عدم إنتظام ضربات القلب أو سرعتها والصداع النصفي)
8- أمراض الأذن والعين والأنف (إلتهاب الجيوب الأنفية والعيون الدامعة وإحتقان الأنف وأوجاع الأذن)

الخطوة الثالثة :

تدخل العديد من التخصصات للتشخيص الصحيح

تدخل العديد من التخصصات للتشخيص الصحيح
التواصل بين الأطباء والممرضين والمهنيين والمستشارين مهم جدا للإهتمام بالمريض ولمعرفة كيفية إدارة المرض حيث أن بعض الأمراض تكون أكثر تعقيدا ولابد للشخص أن يعرف أكثر عن المرض الذي يواجهه لكي يتعلم طريقة مقاومته والتحسين من حالته ويوجد برنامج الإدراة الذاتية وهو عبارة عن مناقشة المرض لفريق من الأطباء يتناول فيه
1 – خطة الرعاية الذاتية للمرض
2- مناقشة الطبيب لمزيد من طرق العلاج
3- المراجعة الدورية للمرض
3- تحديد التقدم في خطة المرض
4- إدارة الذات والربط بين المجتمع
5- التدريب وتقديم إستراتيجيات في إدارة الذات
6- العمل بكل الموارد المتاحة لعلاج المرض ومساعدة الفرد لإدارة المرض

الخطوة الرابعة :

ممارسة رياضة المشي إذا أمكن

ممارسة رياضة المشي إذا أمكن
للمشي فوائد عدة لمريض القلب والرئتين والعقل وممارسة الرياضة 3 مرات أسبوعيا هي أيضا مهمة وممكن أن يبدء الشخص بأقل مجهود ومن الممكن أن يستخدم الاسكوتر الكهربائي مسافات بعيدة أو العصا

الخطوة الخامسة :

العلاج البديل

العلاج البديل
1- التدليك يمكن أن يساعد في إرتخاء الجسم ويشعرك أنك أفضل ولكن على حسب طبيعة مرضك لأن التدليك سيشعرك ببعض الألم لبضعة أيام
2- العلاج في حمامات السباحة الساخنة فهي مفيدة جدا للذين يعانون من مرض مزمن
3- وصف أدوية وهى من قبل الطبيب ولابد أن تعلم أن هذا الدواء لا يشفيك فقط هو يساعدك أن تتعايش مع الحياة بهذا المرض
4- العلاج الطبيعي في العيادة أو فى المنزل ويوجد طرق عديدة منها الموجات الفوق الصوتية وركوب الدراجات الثابتة والغرض من ذلك هو تخفيف الألم وتحسين القدرة على الحركة ويمكن أن تتابع في المنزل
5- العلاج عن طريق الحقن الوريدى ويعطى المريض إختبار قبل البدء في إعطاءه العلاج بالوريد وتعتبر هذه الطريقة أمنة جدا للعلاج ولكن تختلف من حالة لأخرى
6- برامج إعادة التأهيل في الجمعيات والبحث عن عمل
7- إتباع العادات الغذائية السليمة لأن التغذية الجيدة تعنى الصحة الأفضل
8- الإيمان بالله والصلاة حيث أثبتت الدراسات أن الإيمان بالله يقلل من الإجهاد والأعراض الجسدية

الخطوة السادسة :

خلق جو مريح في منزلك
خلق جو مريح في منزلك من حيث الحوائط والشبابيك والسرير وطريقة غسل المفروشات والملابس وطريقة التهوية

الخطوة السابعة :

مشاركة المجتمع فى العناية واإاهتمام
لابد أن نفهم أن علاج مرض مزمن يتطلب مشاركة المجتمع فى العناية والإهتمام بالمعاقين وكبار السن

معرفة بلا حدود مع عرفنى شكرا

عرفنى شكرا الفائز بمسابقة خطط الاعمال لاثراء المحتوى العربى "تفكر رقمياً ؟ ابتكر عربياً!" لعام 2014 ... المشروع محتضن بحاضنة الاعمال التابعة لمركز الابداع التكنولوجى و ريادة الاعمال TIEC باسيوط و مدعوم من هيئة الإسكوا

 StartIT Logo 100 logo tiec2-compressed  escwalogo