كيفية تقليل كمية الجلوتين التي تتناولها
تسجيل الدخول تسجيل

الدخول الى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة المرور *
تذكرني

إنشاء حساب جديد

الحقول ذات العلامة (*) مطلوبة
الاسم *
اسم المستخدم *
كلمة المرور *
تأكيد كلمة المرور *
البريد الاليكترونى *
تأكيد البريد الاليكترونى *

الموسوعة المعرفية العربية - نسخة تجريبية

كيفية تقليل كمية الجلوتين التي تتناولها

كيفية تقليل كمية الجلوتين التي تتناولها2

مرض السيلياك هو أحد أمراض المناعة الذاتية الذي يسبب حدوث إلتهاب في الجهاز الهضمي بعد تناول الجلوتين. وهو مؤلم للغاية ويسبب ضرراً في الأمعاء وأجهزة الجسم الأخرى. الجلوتين هو بروتين موجود في الحبوب مثل القمح ، والشعير ، والعلس (الخندروس) ، والفارينا ، والجاودار. يُقدر أن 1 من كل 133 شخصاً يعاني من مرض السيلياك ، لكن حوالي 1 من 7 أشخاص يمكن أن يعاني من حساسية للجلوتين. إن خفض الجلوتين من نظامك الغذائي يساعد على الهضم وتقليل الإلتهاب. فإذا شعرت أنه قد يكون لديك حساسية للجلوتين ، يمكنك إستبدال منتجات الجلوتين بالمصادر الأخرى للبروتين والكربوهيدرات. وهذا المقال سوف يخبرك بكيفية تقليل كمية الجلوتين التي تتناولها.

الخطوة الاولى :

ابدأ بإتباع نظام غذائي قائم على إستبعاد الجلوتين إذا كنت معرضاً للإصابة بمرض السيلياك

ابدأ بإتباع نظام غذائي قائم على إستبعاد الجلوتين
هناك عدد من الأطعمة الأخرى التي يمكن أن تؤدي إلى حدوث إلتهابات وإضطرابات في الجهاز الهضمي مثل منتجات الألبان. ولمعرفة ما إذا كنت تعاني من الحساسية المفرطة للجلوتين أو تعاني من مرض السيلياك ، يمكنك إتباع نظام غذائي خالي من الجلوتين لمدة أسبوع إلى شهر.
• خلال النظام الغذائي الخالي من الجلوتين ، يرشد الأطباء المرضى عادة إلى تجنب مسببات الحساسية المحتملة ، مثل الجلوتين ، لمدة أسبوع إلى شهر والإستمرار في تدوين كل شي يأكلونه. ويمكن أن يقدم الطبيب توصيات ببعض الوجبات للتأكد من أنك قمت بإستبدال المواد الغذائية المكونة من الحبوب الغنية بالجلوتين التي تتناولها عادة. ويجب توخي الحذر عند تناول الطعام خارج المنزل عن طريق التحقق من ملصقات المعلومات الغذائية والمكونات.
• بعد إنقضاء هذا النظام الغذائي ، قم بإعادة إدخال الجلوتين ببطء إلى نظامك الغذائي ، منتجات الألبان أو المواد الأخرى المسببة للحساسية لفترة 1 – 2 أسبوع. وعن طريق جدولة ردود أفعالك ، سوف تكون قادراً على تحديد ما إذا كان لديك مشكلة هضمية مع الجلوتين أم لا.
• يمكنك أيضاً تقليل إستهلاكك من الجلوتين ببطء ، إذا كنت لا تشعر أنت/ أو طبيبك بأن لديك حساسية للجلوتين بشكل أساسي. فأعراض حساسية الجلوتين قد تكون أقل حدة من أعراض مرض السيلياك لكنها تشمل الإنتفاخ ، وآلام البطن ، وإرتداد حمض المعدة ، والغثيان ، والإسهال ، والإمساك ، والإجهاد ، وفقدان أو زيادة الوزن.

الخطوة الثانية :

تقليل كمية الخبز التي تتناولها

تقليل كمية الخبز التي تتناولها
إذا كنت تستخدم عادة الخبز أو التوست لعمل السندويتشات ، يمكنك إيجاد الخبز الخالي من الجلوتين في معظم متاجر البقالة الكبيرة ومتاجر الأغذية الطبيعية.
• من الأفضل تقليل كمية الخبز التي تتناولها بدلاً من إستبدالها ، لأن الخبز الخالي من الجلوتين لا يحتوي على نفس العناصر الغذائية الإيجابية مثل القمح الكامل والعلس والجاودار. كما أن الكثير من المنتجات الخالية من الجلوتين هي أطعمة تحتوي على سعرات حرارية فارغة. وهذا يعني أنها مصنوعة من المواد المالئة والمواد الحافظة مثل السكر والملح.

الخطوة الثالثة :

إستبدال الحبوب مثل الشعير والكاموت والسميد بالكينوا والقمح الأسود والذرة والأرز والفاصوليا

إستبدال الحبوب مثل الشعير والكاموت والسميد  بالكينوا
استبدلهم في الأطباق الجانبية والوصفات. وفي حين أن بعض الأشخاص يمكن أن يستفيدوا من تقليل كمية الكربوهيدرات بشكل عام ، إلا أن الأطفال والرياضيين يحتاجون إلى إستبدال الحبوب المحتوية على الجلوتين بغيرها من الحبوب الصحية.

الخطوة الرابعة :

إستبدال الكربوهيدرات والألياف المحتوية على الجلوتين بالخضروات الجذرية

إستبدال الكربوهيدرات والألياف المحتوية على الجلوتين بالخضروات الجذرية
إن تخفيض الجلوتين لا يعني بالضرورة إتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات. يمكنك إستبدال الخبز والمكرونة والبسكويت بالقرع ، والبطاطا الحلوة ، والجزر ، والبنجر ، واللفت ، والفجل.
• حاول الحصول على مجموعة متنوعة من الألوان في الخضروات الجذرية. يشير اللون إلى كثافة المواد المغذية النباتية (الفيتونيوترينات). على سبيل المثال ، البنجر غني بمضاد الأكسدة ، البيتاسيانين.

الخطوة الخامسة :

إستبدال البيرة بالنبيذ أو الكحوليات المقطرة

إستبدال البيرة بالنبيذ أو الكحوليات المقطرة
البيرة عموماً مصنوعة من القمح أو الشعير المخمر ، وكلاهما يحتوي على بروتينات الجلوتين. والنبيذ ، والسيدر ، والكحوليات المقطرة عادة ما تكون مقطرة من الفواكه أو الخضروات.

الخطوة السادسة :

تحقق من وجود الجلوتين في المرقات التي تتناولها

تحقق من وجود الجلوتين في المرقات التي تتناولها
مرقة اللحم أو الدجاج والحساء المعلب يحتويان على كمية عالية نسبياً من الجلوتين ، لأنهما يتم تصنيعهما بإستخدام دقيق القمح المعالج. فاصنع الحساء الخاص بك من الصفر ، أو اختر أصنافاً خالية من الجلوتين.

الخطوة السابعة :

اختر الأسماك واللحوم الغير مغطاة بالزبد والدقيق أو الغير متبلة

اختر الأسماك واللحوم الغير مغطاة بالزبد والدقيق أو الغير متبلة
كلا الصنفين عادة ما يحتويان على كمية عالية من الجلوتين. حاول تناول الكثير من اللحوم الغنية بالبروتين ، لكي يحلوا محل الخبز والحبوب الغنية بالحديد.

الخطوة الثامنة :

تناول الكثير من الفواكه و الخضروات ، إذا كنت تحاول تقليل كمية الجلوتين

تناول الكثير من الفواكه والخضروات
5 - 9 حصص من الفواكه والخضروات سوف توفر الألياف والمواد المغذية ومضادات الأكسدة لسد الفجوة التي تنتج عند تقليل كمية الجلوتين. ركز على الأطعمة الغنية بالريبوفلافين والحديد ، والكالسيوم ، والثيامين ، والنياسين ، والفولات.
• المنتجات الزراعية الغنية بالريبوفلافين ، ويعرف أيضاً باسم فيتامين B2 تشمل الخضروات الورقية ، والطماطم ، والبقوليات ، والمشروم ، واللوز.
• المنتجات الزراعية الغنية بالكالسيوم تشمل الصويا صوص ، والبروكلي ، والكالي ، والفاصوليا الخضراء ، والمشمش ، والتين. كما أن منتجات الألبان هي واحدة من أفضل مصادر الكالسيوم.
• وتشمل الأطعمة الغنية بالثيامين: بذور عباد الشمس ، والهليون ، والبطاطس ، والبيض ، والبرتقال.
• تشمل الأطعمة الغنية بالنياسين: الأفوكادو ، والطماطم ، والبطاطا الحلوة ، والبروكلي ، والبلح ، والمكسرات ، والدجاج ، ولحم البقر ، والسمك ، والبيض.
• الخضروات الورقية هي أفضل مصدر للفولات ، ويعرف أيضاً بحمض الفوليك.

معرفة بلا حدود مع عرفنى شكرا

عرفنى شكرا الفائز بمسابقة خطط الاعمال لاثراء المحتوى العربى "تفكر رقمياً ؟ ابتكر عربياً!" لعام 2014 ... المشروع محتضن بحاضنة الاعمال التابعة لمركز الابداع التكنولوجى و ريادة الاعمال TIEC باسيوط و مدعوم من هيئة الإسكوا

 StartIT Logo 100 logo tiec2-compressed  escwalogo