10 خطوات لعمل حمية غذائية ناجحة ( ريجيم ناجح )
تسجيل الدخول تسجيل

الدخول الى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة المرور *
تذكرني

إنشاء حساب جديد

الحقول ذات العلامة (*) مطلوبة
الاسم *
اسم المستخدم *
كلمة المرور *
تأكيد كلمة المرور *
البريد الاليكترونى *
تأكيد البريد الاليكترونى *

الموسوعة المعرفية العربية - نسخة تجريبية

10 خطوات لعمل حمية غذائية ناجحة ( ريجيم ناجح )

10 خطوات لعمل حمية غذائية ناجحة

نحن جميعاً نعرف القواعد العامة الخاصة بعمل حمية غذائية. حساب السعرات الحرارية، والتغذية السليمة، وتقليل الدهون، وما إلى ذلك. لكن اسمحوا لي اليوم أن اقدم إليكم قواعدي الخاصة لتحقيق أقصى إستفادة من الحمية الغذائية التي تتبعونها.

الخطوة الاولى :

هل تعرف هذه المعلومة عن السعرات الحرارية؟

هل تعرف هذه المعلومة عن السعرات الحرارية؟
إن إستهلاك كمية غير كافية من السعرات الحرارية قد يكون خطيراً تماماً مثل إستهلاك كمية كبيرة جداً. فإذا لم تحصل على ما يكفي من السعرات الحرارية، سوف يعتقد جسمك أن هناك عجز في الغذاء، وسوف يشرع في تخزين السعرات الحرارية. و هذا ما يسمى وضع المجاعة. سوف يقوم جسمك بتخزين كل سعر حراري يدخله على شكل دهون لأنه لا يعرف متى سيحصل على المزيد من الطعام. ومن الواضح بالتأكيد أن هذا يأتي بنتائج عكسية على فقدان الوزن.
• يعتقد بعض الناس أنهم إذا إمتنعوا عن تناول كمية كافية من السعرات الحرارية لفترة طويلة بشكل كافٍ، سوف ينجحون في فقدان الوزن حتى في وضع المجاعة. قد يكون هذا صحيحاً، ولكنهم لن يفقدوا الدهون فقط، لكن أجسامهم سوف تبدأ في تحطيم أنسجة العضلات والأعضاء للحصول على التغذية التي تحتاجها. و هذا قد يؤثر سلباً على صحتهم.

الخطوة الثانية :

لا تستخدم المشروبات للحصول على السعرات الحرارية

لا تستخدم المشروبات للحصول على السعرات الحرارية
إذا كنت تتبع روشتة خاصة بالسعرات الحرارية ، فتناول أشياء مثل المشروبات الغذائية ، و عصير الفواكه ، و غيرها من المشروبات المحلاة يمكن أن يضاف إلى قسم السعرات الحرارية ، ويؤدي إما إلى تجاوزك للروشتة دون أن تدرك ، أو تركك سعرات حرارية أقل للأطعمة الأكثر إشباعاً مما يجعلك جائعاً طوال الوقت. إن شرب المشروبات المحلاة بشكل عرضي على فترات متباعدة قد لا يضر إذا خططت للأمر بشكل صحيح ، لكن لا تتخذه عادة.

الخطوة الثالثة :

كيفية تناول الطعام

كيفية تناول الطعام
يحدثنا جميع الخبراء عن كيفية تناول أطعمة صحية وعن أحجام الوجبات، لكن ما لا يقولونه هو أنك إذا تناولت وجبات صغيرة على عدة مرات، سوف يعزز ذلك عملية التمثيل الغذائي الخاصة بك و يجعل فقد الدهون أسرع.
• من خلال إمداد جسمك بدفق مستمر من الطاقة بكميات صغيرة ، سوف تحافظ على مستوى السكر في الدم ثابت وسوف يعتقد جسمك أن هناك الكثير من الطعام ، لكن سيحصل فقط على ما يكفي للإستخدام في المرة الواحدة ولن يكون لديه فرصة لتخزين أي منها. وإذا تناولت الطعام على مرات أقل ، سوف يتذبذب مستوى السكر في الدم. وسيتم حرق الدهون خلال أدنى مستوياته (قبل تناول الوجبات مباشرة) لكن سيتم تخزين المزيد من الدهون خلال أعلى مستوياته ( بعد تناول الوجبات مباشرة).
• عند المشي، أياً كانت الطريقة التي تفضلها، سواء كانت المشي بوتيرة معتدلة في إتجاه واحد، أو التناوب بين الجري 10 أقدام (3.0 م) ، ثم الجري إلى الخلف 5 أقدام. الخطة الموصى بها هي 3 وجبات تحتوي على 300 – 400 سعر حراري و 3 – 4 وجبات خفيفة تحتوي على 200 سعر حراري، و يجب أن تأكل كل 3 ساعات تقريباً أو نحو ذلك.

الخطوة الرابعة :

اسمح لنفسك بالتهرب من الحمية الغذائية ولكن لا تتمادى في ذلك

اسمح لنفسك بالتهرب من الحمية الغذائية ولكن لا تتمادى في ذلك
إن الأشخاص الذين يتهربون أحياناً من النظام الذي يتبعونه أثناء الحمية الغذائية هم أكثر قدرة على الإلتزام به. يخصص بعض الناس وجبة خارج الحمية الغذائية وهي وجبة يأكلون فيها ما يريدون وبالكمية التي يرغبون بها ، مرة واحدة في الأسبوع. وبعض الناس يخصصون يوماً للخروج عن الحمية، بحيث لا يحسبون السعرات الحرارية التي يتناولونها طوال هذا اليوم لكن يستمرون في مراقبة ما يأكلون (فيجب أن تفعل ذلك بشكل معتدل). والبعض الآخر يسمحون لأنفسهم بعدد معين من السعرات الحرارية خارج الحمية الغذائية في اليوم ، ويمكنهم توزيعها على بعض الأطعمة التي لا تحتوي على قيمة غذائية مثل المشروبات الغازية أو كعكة الشيكولاتة. إن خروجك عن النظام الذي تتبعه في الحمية الغذائية بشكل معقول، يمكن أن يساعدك على الإلتزام بالخطة التي تتبعها. وقد أكد بعض الأشخاص فقدهم الوزن بشكل أسرع بفضل القليل من الخروج عن النظام الغذائي.

الخطوة الخامسة :

إذا كنت جائعا، كُل

إذا كنت جائعا، كُل
إذا شعرت بالجوع وكان لا يزال هناك ساعة ونصف قبل وجبتك التالية، تناول وجبة خفيفة صغيرة جداً. شريحة من التوست الحاف ، كعكة الأرز ، أربع أونصات من الحليب الخالي من الدسم. ويجب أن تكون تلك الوجبة الخفيفة أقل من 100 سعر حراري ولا تتناول أكثر من واحدة أو اثنتين في اليوم وللضرورة القصوى. اشتري علباً من جبن الشيدر (100 سعر حراري) واحفظ بعضاً منها في الثلاجة في مكان عملك.

الخطوة السادسة :

لا تزن نفسك كل يوم، أو أكثر من مرة في اليوم الواحد

لا تزن نفسك كل يوم، أو أكثر من مرة في اليوم الواحد
و عند وزن نفسك، استخدم نفس الميزان في كل مرة و اختر وقتاً معيناً للقيام بذلك. يزن بعض الناس أنفسهم بجدول زمني، مثل مرة واحدة في الأسبوع، في نفس اليوم ونفس الوقت. والبعض يفضلون وزن أنفسهم بعد حدث معين، مثل التمرين الرياضي أو الذهاب إلى الحمام لقضاء الحاجة. افعل ما تفضله وإلتزم به. ويمكن أن يتغير وزن الشخص بمقدار 5 باوند من يوم إلى آخر ، فإذا وقفت على الميزان ووجدت أن وزنك أصبح أكبر من اليوم السابق بمقدار 2 باوند ، فيجب ألا تشعر بالإحباط ، فالأمر طبيعي للغاية. كما أنك يجب ألا تشعر بالإحباط في هذه الفترة.

الخطوة السابعة :

قم بقياس محيط خصرك

قم بقياس محيط خصرك
إذا كنت تمارس التمرينات الرياضية بإنتظام، فقد تبني العضلات أثناء حرق الدهون. إذا كان هذا هو الحال، فقد تصبح أكثر نحافة دون أن تفقد الوزن ويمكن أن تكتسب الوزن أيضاً. فإذا كنت تحاول جاهداً وقراءة الميزان لا تتغير، جرب قياس محيط خصرك عند أصغر منطقة كل بضعة أيام لتعرف ما إذا كنت تفقد بعض البوصات.

الخطوة الثامنة :

إذا كنت شخصاً نشيطاً ، فالكربوهيدرات مهمة لك

إذا كنت شخصاً نشيطاً ، فالكربوهيدرات مهمة لك
هل قابلت شخصاً ما يتبع حمية غذائية؟ إنه يبدو متعباً ومتعكر المزاج. هذا لأن الكربوهيدرات هي المصدر الذي يحصل منه جسمك على معظم الطاقة التي يحتاجها ، كما تساعد على تعديل مزاجك. فإذا كنت تعمل على مكتب ولا تمارس الرياضة مطلقاً أو إذا كنت طريح الفراش ، فالإبتعاد عن الكربوهيدرات يعتبر وسيلة رائعة لإنقاص الوزن. لكن إذا كنت تمارس التمرينات الرياضية بشكل منتظم ، أو تمارس رياضة ما ، أو تعمل في وظيفة تتطلب جهداً بدنياً ، فأنت تحتاج إلى الكربوهيدرات. حاول التركيز على الكربوهيدرات المعقدة أكثر من تلك البسيطة عن طريق إختيار القمح والحبوب الكاملة والبعد عن تلك البيضاء والمعالجة. خبز القمح. الأرز البني. التشيريوس متعدد الحبوب بدلاً من التشيريوس بالجوز والعسل.

الخطوة التاسعة :

لا تستمع إلى الأصوات المعارضة

إذا نجح شيئاً ما معك ، إستمر في القيام به.فيما عدا الأشياء التي يجب أخذ تصريح من الطبيب للقيام بها ، لا تستمع إلى الناس عندما يقولون لك لا تفعل شيئاً ما ، أو عندما يقترحون عليك فعل شيئاً آخر بدلاً من ذلك. فكل شخص يختلف عن الآخر. إذا كانت خطة الحمية الغذائية التي تتبعها تأتي بثمارها معك (وليست ضارة عليك) ، لا تستمع إلى الناس عندما يخبرونك أنها سيئة.

الخطوة العاشرة :

احذر من الريجيم القاسي ، لكن لا تخف من تجربة الأشياء الجديدة

احذر من الريجيم القاسي ، لكن لا تخف من تجربة الأشياء الجديدة
إذا إقترح عليك شخص ما شيئاً لتجربه إلى جانب النظام الغذائي الذي تتبعه، وكان الإقتراح معقولاً ، جربه. لكن إذا قال لك لا تأكل أي شيء أبيض (أبداً) ، أو أن تأكل فقط الخضروات لمدة ثلاثة أيام وتناول طعامك بشكل طبيعي باقي الأسبوع ، فهذا هو الريجيم القاسي ، فاحذر منه. أيضاً ، إذا كان النظام الغذائي يجعلك تفقد أكثر من 2 باوند في الأسبوع أو يشجعك على تناول شيئاً واحداً طوال الوقت ، فهذا يعتبر على الأرجح ريجيم قاسي.

معرفة بلا حدود مع عرفنى شكرا

عرفنى شكرا الفائز بمسابقة خطط الاعمال لاثراء المحتوى العربى "تفكر رقمياً ؟ ابتكر عربياً!" لعام 2014 ... المشروع محتضن بحاضنة الاعمال التابعة لمركز الابداع التكنولوجى و ريادة الاعمال TIEC باسيوط و مدعوم من هيئة الإسكوا

 StartIT Logo 100 logo tiec2-compressed  escwalogo