كيف تخفف اعراض الانفلونزا "influenza" و تساعد جسمك على الشفاء ؟
تسجيل الدخول تسجيل

الدخول الى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة المرور *
تذكرني

إنشاء حساب جديد

الحقول ذات العلامة (*) مطلوبة
الاسم *
اسم المستخدم *
كلمة المرور *
تأكيد كلمة المرور *
البريد الاليكترونى *
تأكيد البريد الاليكترونى *

الموسوعة المعرفية العربية - نسخة تجريبية

كيف تخفف اعراض الانفلونزا "influenza" و تساعد جسمك على الشفاء ؟

 كيف تخفف اعراض الانفلونزا influenza و تساعد جسمك على الشفاء

في مثل تلك الأيام تنتشر الأنفلونزا influenza بشكل كبير وبعض الناس تستهين بتلك الحالات, ولكن الإنفلونزا ليست بسيطة, فلا تستهين بها , فأحيانا فيروس الأنفلونزا يكون قاتل ونطاقه يكون صغير تقريبا 3000 حالة وفاة و يمكن أن يصل إلي 49000 "تسعة و أربعين ألف" حالة وفاة سنوياً, فيروس الإنفلونزا لا ينقسم مثل البكتيريا حتى يتكاثر لكنه ينسخ نفسه , وأثناء عملية النسخ تحدث أخطاء وذلك يجعل الفيروسات الناتجة عن النسخ تملك خصائص مختلفة لذلك لم يوجد لها علاج إلى الآن , ولكن ما يعطيه لك الطبيب من أدوية تخفف الأعراض فقط , فالفيروس يجب أن يأخذ دورته في الجسم وجهازك المناعى يتعامل معه, إليك طرق حتى تخفف من أعراض الأنفلونزا :

الجزء الاول

الأعراض المصاحبة للأنفلونزا:

الخطوة الاولى :

لا تتناول المضاد الحيوى
لا تتناول المضاد الحيوى حتى تقضى على الأنفلونزا هذا سيجعل حالتك تسوء أكثر , فالمضاد الحيوى مصمم للقضاء على البكتيريا ولا يقتل الفيروسات والأنفلونزا فيروس .

الخطوة الثانية :

أعراض آلام الحلق المصاحبة للأنفلونزا يكون سببها بكتيريا سبحية " Streptococcus " تلك البكتريا قد تؤدى إلى حمى روماتيزمية " Rheumatic fever " تلك الحمى تؤذى القلب , المفاصل , المخ وغيرها , لذا عليك الحذر وسرعة علاجها .

الخطوة الثالثة :

أمراض القلب والجلطة
توجد في أوعيتنا الدموية "صمامات valves",بتفتح و تغلق مع تدفق الدم , تقوم البكتيريا بإتلاف تلك الصمامات فلا تفتح وتغلق بشكل جيد وبذلك تؤدى إلى عشرات من المشاكل الصحية والتي لاتكون مقصورة على أمراض القلب والجلطة .

الجزء الثانى

طرق تخفيف أعراض الأنفلونزا:

الخطوة الاولى :

الراحة

الراحة
فعليك أخذ قسط من الراحة والأسترخاء في الفراش حتى يقل الإشلتهاب ويخف الألم , ويفضل أن تبتعد عن العصبية والتوتر والأخبار السلبية فتلك الأشياء تجعل جهازك المناعى ينهار وتعرضك للخطر .

الخطوة الثانية :

أن كنت تعانى من ألتهاب في الحلق , فقم بإستخدام ماء فاتر به معلقة خل ومعصور به ليمونة للغرغرة أكثر من مرة يوميا حتى يخف الألتهاب ويزول الألم .

الخطوة الثالثة :

ضع قدميك في وعاء به مياه ساخنة
ضع قدميك في وعاء به مياه ساخنة تستطيع تحملها , فهذا سيساعد على تقليل الإلتهاب في الجيوب الأنفية والحلق .

الخطوة الرابعة :

قم بلف حلقك بكوفيه أو منشفة لتدفئه, تلك الطرق القديمة لأجدادنا فائدتها لاتنكر في التعجيل بالشفاء .

الخطوة الخامسة :

إرفع كفاءة جهازك المناعي بالراحة و الغذاء الصحي
إرفع كفاءة جهازك المناعي بالراحة و الغذاء الصحي,قم بأكل خضروات طازجة و أشرب عصائر طازجة معصورة في البيت, أكل السمك والبيض لن يضرك فتلك خرافة لا أساس لها من الصحة .

الخطوة السادسة :

إشرب كمية مياه كافية من 2.5 إلي 3 لتر علي الأقل,علي مدار اليوم, حتى ترفع كفاءة أجهزتك و مناعتك.

الخطوة السابعة :

استنشق بخار الماء
استنشق بخار الماء عن طريق وضع إبريق ماء في غرفتك أو أن تشغل جهاز ترطيب بخار حار,ولا تقترب من البراد أو الجهاز بدرجة كبيرة حتى لا تحرق نفسك, ولا تستعملها مع الأطفال إلا في وجود شخص كبير , فذلك يخفف أعراض الكحة والألتهاب.

الخطوة الثامنة :

ابتعد عن المسكنات مثل البنادول و البروفين و تلك الأشياء من تلقاء نفسك,لابد أن تستشر الطبيب فيها, فالكلي توجد بداخلها مصافى صغيرة هي الوحدة الوظيفية بها ومهمتها تصفية الجسم من السموم وتجعل الكلى تؤدى دورها , تلك المصفاة تسمى "نفرون" وإستخدام تلك المسكنات بكثرة يتلفها ويجعلها لاتعمل ولها مرض مخصوص "إعتلال النفرونات الناتج عن المسكنات analgesic nephropathy".

الخطوة التاسعة :

قم بأكل الأطعمة الغنية بالزنك
قم بأكل الأطعمة الغنية بالزنك,لأن الزنك يرفع كفاءة مناعتك و يعطل عملية نسخ الفيروس,مثل السبانخ و الثوم و الفول السوداني والفاصوليا البيضاء و الحمراء و اللحوم و الكبد و المحار و القشريات و البازلاء و عش الغراب, إن أسستعصى عليك الأمر قم بشراء أقراص الزنك من الصيدلية .

الخطوة العاشرة :

إمتنع عن الأحضان و القبلات عند السلام, حتى ولو كان الشخص الأخر لدية دور برد أيضا فقد يكون الفيروس الموجود عندك نسخة تختلف عنه وبذلك تزيد مرضكم أكثر .

الخطوة الحادية عشر :

امتنع عن التدخين تماما
ابعد عن السكريات و البيبسي و المشروبات الغازية التي تقلل كفاءة مناعتك,و امتنع عن التدخين تماما, وكل ما سبق لا يكون بديل عن أستشارة الطبيب .
-إذا وجدت كحة أو حرارة أو قيء أو ألم في الأذن استشر الطبيب فوراً , إن لم توجد تلك الأعراض ولم تشعر بتحسن مع الخطوات قم بإستشارة الطبيب .
-يفضل إستشارة الطبيب في جميع الأحوال إن كان المصاب طفل , ويفضل ألا تتناول أي أدوية بدون وصفة طبية.

معرفة بلا حدود مع عرفنى شكرا

عرفنى شكرا الفائز بمسابقة خطط الاعمال لاثراء المحتوى العربى "تفكر رقمياً ؟ ابتكر عربياً!" لعام 2014 ... المشروع محتضن بحاضنة الاعمال التابعة لمركز الابداع التكنولوجى و ريادة الاعمال TIEC باسيوط و مدعوم من هيئة الإسكوا

 StartIT Logo 100 logo tiec2-compressed  escwalogo