كيف ومتى تتخذ قرار بانهاء خدمة او منتج من اعمالك
تسجيل الدخول تسجيل

الدخول الى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة المرور *
تذكرني

إنشاء حساب جديد

الحقول ذات العلامة (*) مطلوبة
الاسم *
اسم المستخدم *
كلمة المرور *
تأكيد كلمة المرور *
البريد الاليكترونى *
تأكيد البريد الاليكترونى *

الموسوعة المعرفية العربية - نسخة تجريبية

كيف ومتى تتخذ قرار بانهاء خدمة او منتج من اعمالك

Product-testing-400

في إحدى الشركات كان عندنا منتج يكسب كويس وأخدنا قرار بغلق القسم وبإنهاء المنتج وحاليًا لدينا منتج يخسر بشدة ومع ذلك أخدنا والشركاء قرار في التوسع فيه وضخ المزيد من المال وزيادة الاستثمار فيه .... فإيه هي المحددات إلى تخليني أقفل منتج أو أقرر إنهاء مسيرته بالرغم إنه ممكن يكون يكسب ؟؟

فيه محددات كتير خلينا نأخذها خطوة خطوة وبعدين نقول الخلاصة ...

الخطوة الاولى :

هل المنتج ده متميز ولا فيه زيه كتير في السوق؟

هل المنتج ده متميز ولا فيه زيه كتير في السوق؟
بمعنى عدد المنافسين إلى ينافسوني فيه ... المنتج الأول كان بدأ يبقى فيه عدد منافسين كتير مما خلى فيه المنافسة صعبة جدًا والمجهود المبذول عنيف لتحقيق مكسب.

الخطوة الثانية :

هل هناك عوائق بتمنع المنافسين للدخول فيه مستقبلًا ولا لا Entry Barriers

هل هناك عوائق بتمنع المنافسين للدخول فيه مستقبلًا ولا لا Entry Barriers
والعوائق دي زي مثلًا رأسماله كبير (يعنى مش أي حد معها قرشين ها يفتح وينافسنني بكره) أو يكون له Know how صعب سر صنعة يعنى.
لو البيزنس أو المنتج له عوائق كتير و إنت دخلته خلاص يبقى صعب توقفه حتى لو خسر في البداية.
طبعًا المنتج اللي أنا قفلته كان له سر صنعة في الأول وبعدين السوق كله عرفه فبقي أي حد بتفتح وبياخد من السوق.

الخطوة الثالثة :

في أي مرحلة المنتج؟

دورة حياة المنتج 4 مراحل البداية ثم النمو ثم النضج ثم الانحدار
(دورة حياة المنتج 4 مراحل البداية ثم النمو ثم النضج ثم الانحدار) وسانشرح المراحل دي بعد كده.
لو في المراحل الأولى وتخسر يبقى ده طبيعي إنما لو وصلت للمرحلة الثالثة وبتكسب مكاسب بسيطة يبقى فيه حاجة غلط. طبعًا المنتج اللي خدنا قرار بغلقه كان في المرحلة الرابعة مرحلة الانحدار واللي واخدين قرار بالتوسع فيه لسه في المرحلة الثانية اللي هي النمو.

الخطوة الرابعة :

الفرصة البديلة

الفرصة البديلة
ودي حسابها مهم جدًا ... في حالة المنتج اللي وقفناه كان يستهلك 85% من رأس مال الشركة لأجل ان يكسبنا 100 ألف ج مثلًا وكان فيه منتج تانى لسه بادئ وكان يأخذ 15% من رأس مال الشركة ومجهودها وكان يكسبنا 150 ألف ج مثلًا في السنة ....
وفشلت محاولاتنا في تطوير المنتج التانئ اللي ويكسبنا كويس وبياخد مجهود قليل في ظل وجود منتج ضخم وله مشاكل كتير جدًا وفى ظل محدودية المصادر (رأس مال – كوادر إدارية .... إلخ) خدنا قرار شجاع بإلغاء النشاط الأول مما تسبب لينا في كثير من النقد من العملاء والمعارف والموردين ولكن إحنا حسبناها كويس وحسبناها صح

الخطوة الخامسة :

البعد الإقليمي

البعد الإقليمي
من الآخر أحسن الكلمة شكلها صعب انت تستهدف مين وفين؟ يعنى المنتج الأول كان يستهدف مصر والمنتج الثاني يستهدف العميل الأوروبي ونظرًا لأن الناس دي معها فلوس وتدفع وفرق العملة كبير يبقى نعالج مشاكله ونصبر عليه أفضل

الخطوة السادسة :

المجهود المبذول وحل المشاكل

المجهود المبذول وحل المشاكل
فيه منتج بخسرك بس انت متبذلش مجهود لأجل ان تعرف إيه الغلط بتعاك ولو عرفت الخسارة ها تبقى مكسب كبير وفيه منتج انت بذلت مجهود كبير فيه وحليت كل المشاكل المحتملة ومع ذلك بخسرك يبقى كفاية عليه كده ونقفله ولا نكمل فيه؟
تقريبًا إحنا سنستثمر في المنتج الذي نتوسم فيه المستقبل حتى لو بخسر وبتوقف في المنتج اللي شايفين فيه الماضي حتى لو يكسب.
كان فيه مصنع تليفزيونات في مصر مشهور بتصدر تليفزيونات أبيض وأسود لأفريقيا لحد وقت قريب وكان يكسب كويس تفتكروا المصنع ده يكمل في إنتاج التليفزيون الأبيض والأسود ولا يركز في إنتاج (LCD)؟
طبعًا ها تقول الإثنين .... مش دايمًا بنفع إنك تكمل في الإثنين لأسباب تمويلية وتشغيلية وإدارية ولو ينفع نكمل في الإثنين بقوة ماشي .... لو ما ينفع يبقى لازم نركز مع المستقبل .... وربنا يوفقنا جميعًا.

معرفة بلا حدود مع عرفنى شكرا

عرفنى شكرا الفائز بمسابقة خطط الاعمال لاثراء المحتوى العربى "تفكر رقمياً ؟ ابتكر عربياً!" لعام 2014 ... المشروع محتضن بحاضنة الاعمال التابعة لمركز الابداع التكنولوجى و ريادة الاعمال TIEC باسيوط و مدعوم من هيئة الإسكوا

 StartIT Logo 100 logo tiec2-compressed  escwalogo