أربعة أخطاء تفشل عرضك لصناديق المخاطرة Venture Capital
تسجيل الدخول تسجيل

الدخول الى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة المرور *
تذكرني

إنشاء حساب جديد

الحقول ذات العلامة (*) مطلوبة
الاسم *
اسم المستخدم *
كلمة المرور *
تأكيد كلمة المرور *
البريد الاليكترونى *
تأكيد البريد الاليكترونى *

الموسوعة المعرفية العربية - نسخة تجريبية

أربعة أخطاء تفشل عرضك لصناديق المخاطرة Venture Capital

أربعة أخطاء تفشل خطابك الترويجي

بعد حضوري للكثير جدا من عروض الشركات الناشئة  أستطيع أن أشهد بأن كثيرا منها قد فشل فشلا ذريعا – وليست الفكرة أو المنتج هما دائما السبب. كانت أكبر المخاطر هي تلك التي تتعلق بطريقة وأسلوب العرض – وليس المحتوى. ولحسن الحظ فإن تلك المخاطر جميعها بسيطة نسبيا ويمكن تجنبها بسهولة.

الخطوة الاولى :

الخطأ الأول: التطرق إلى الخلفيات التاريخية

التطرق إلى الخلفيات التاريخية
رأيت مؤسسي مشروعات يضيعون نصف خطابهم الترويجي في وصف ما قاموا به في ماضيهم وأماكن المدارس التي التحقوا بها. رغم أنني شخصيا أهتم أكثر بما يقوم به المؤسس الآن وبالأماكن التي سيذهب إليها غدا. من الجيد أن تعرض خلفية وأسباب بدئك لهذا المشروع، ولكن بإختصار.

الخطوة الثانية :

الخطأ الثاني: خوض المغامرة مع عدم توقع الأسئلة

خوض المغامرة مع عدم توقع الأسئلة
يسأل المستثمرون الكثير من الأسئلة. وهي طريقتهم في تقييم المخاطر والإحتمالات. إن قاطع أحد المستثمرين عرضك بسؤال، فربما تجد راحتك في العودة إلى خطابك الترويجي الذي تدربت عليه وإعتدته. بدلا من ذلك، امنح نفسك الوقت الكافي للإجابة الوافية على تلك الأسئلة قدر الإمكان. إن إستطعت الحصول على تمويل إحدى شركات رأسمال المخاطرة، ستمتد علاقتك معهم كثيرا وسيتخللها الكثير من الأسئلة والمحادثات والشد والجذب. عليك أن تظهر قدرتك على الإصغاء لوجهات نظر الآخرين وعلى الإجابة على أسئلتهم دون أن تأخذ موقف المدافع.

الخطوة الثالثة :

الخطأ الثالث: المبالغة في التركيز على عظمة المشروع

المبالغة في التركيز على عظمة المشروع
لا أستطيع أن أحصي عدد المرات التي إستمعت فيها إلى مؤسس ما يقول "لقد حققنا رواجا واسعا دون أي إستثمار في التسويق" أو "خطتنا المالية معتدلة للغاية". لا أحب المجحفين أو المشككين. ولكن أيضا كن واقعيا في وصفك – فليس كل منتج أو فريق "على أعلى مستوى".

الخطوة الرابعة :

الخطأ الرابع: فشل العرض التقديمي

فشل العرض التقديمي
إن صاحب خطابك الترويجي عرض تقديمي، فمن المهم جدا أن ينجح هذا العرض. أي مشكلات تكنولوجية (إبتداءا من مشكلات في النموذج الذي أعددته وحتى مشكلات بطء سرعة إتصالك بالإنترنت بما لا يسمح بعرض جيد) ليست مجرد عدم حرفية منك، وإنما أيضا ضياع لوقت الآخرين. لذا اجعل عرضك بسيطا. ليس بالضرورة أن يحتوي العرض التقديمي القوي لمنتج ما على جميع الملامح الممكنة، وإنما يكفي أن يشرح للمستثمر حالات الإستخدام الأساسية وأن يوضح سبب تقديم المنتج بتلك الطريقة.

معرفة بلا حدود مع عرفنى شكرا

عرفنى شكرا الفائز بمسابقة خطط الاعمال لاثراء المحتوى العربى "تفكر رقمياً ؟ ابتكر عربياً!" لعام 2014 ... المشروع محتضن بحاضنة الاعمال التابعة لمركز الابداع التكنولوجى و ريادة الاعمال TIEC باسيوط و مدعوم من هيئة الإسكوا

 StartIT Logo 100 logo tiec2-compressed  escwalogo