كيف تقيّم مشروعك الجديد
تسجيل الدخول تسجيل

الدخول الى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة المرور *
تذكرني

إنشاء حساب جديد

الحقول ذات العلامة (*) مطلوبة
الاسم *
اسم المستخدم *
كلمة المرور *
تأكيد كلمة المرور *
البريد الاليكترونى *
تأكيد البريد الاليكترونى *

الموسوعة المعرفية العربية - نسخة تجريبية

كيف تقيّم مشروعك الجديد

كيف تقيم مشروعك الجديد 2

تساعدك الثلاث خطوات التالية على تقييم مشروعك الجديد.

يُقال أن تقييم الأنشطة التجارية هو فن أكثر منه علم. إن صح هذا، فمن المؤكد أن ممارسة تقييم المشروعات الجديدة تقع في نطاق عمل الفنان.

رغم ذلك يحتاج أصحاب المشروعات لتقييم مشروعاتهم الجديدة لجمع المال، كما يحتاج المستثمرون إلى تقييم إستثماراتهم للحصول على السيولة النقدية. وحيث أن أيا من أصحاب المشروعات أو المستثمرين لا يُعرف عنهم التفكير الإبداعي بنصف المخ الأيمن، يهدف هذا المقال إلى تقديم بعض النصائح لمفكري النصف الأيسر من المخ لفهم تقييم المشروعات.

الخطوة الاولى :

أنت ما يقوله عنك السوق

أنت ما يقوله عنك السوق
إن قال لك المستثمرون أن قيمة مشروعك الجديد هي مليون دولار فهذه هي قيمته. ربما تعتقد أنت أن قيمته أعلى من ذلك. بل ربما تعرف أن قيمته أعلى من ذلك لأن شركتك ربما تمتلك أكثر من مليون دولار من الأصول السائلة أو من الديون القائمة أو من الأسهم. لكن إن لم تستطع تعبئة رأس مال لمشروعك الجديد بقيمة أعلى من المليون دولار فعليك القبول بتقييم السوق.
ومع ذلك فصحة هذا القول غير مطلقة. فإن حصلت على المال من أقربائك أو أصدقائك وليس من مستثمرين محترفين، فمن الوارد أنك قد قدّرت شركتك بأكثر أو أقل مما تستحق (والإحتمال الأكبر أنك قد بالغت في التقدير). على سبيل المثال، إن أقنعت والدك أو عمتك الغنية بشراء مجموعة من الأسهم في مشروعك بسعر السهم عشرين دولار، لا يعني هذا أن مستثمري المستقبل سيدفعون أكثر من عشرين دولار للسهم – حتى إن نما مشروعك وازدهر.

الخطوة الثانية :

رغم ذلك يمكنك أن تخبر السوق بقيمة مشروعك

رغم ذلك يمكنك أن تخبر السوق بقيمة مشروعك
قد يبدو هذا متعارضا مع ما سبق، لكن من الممكن أن تخبر السوق عن كيفية تقييم شركتك. فرغم كل شيء، عادة ما يرجع اعتقاد المستثمرين بأن قيمة مشروعك الجديد هي مليون دولار إلى شيء أخبرتهم أنت به. فالمشروعات الجديدة – من تعريفها – لا تملك تاريخا من الأداء المالي ليتم تقييمها على أساسه. لذا فصاحب المشروع هو الذي يؤسس لعملية تقييم شركته إعتمادا على كل من مقارنتها بنظيراتها وتقديراته المالية.

• النظيرات: اعرف قيمة الشركات المشابهة لشركتك في نفس المجال وفي نفس الموقع الجغرافي. يمكنك استخدام مواقع مثل BizBuySell و BizQuest لتحديد أسعار الأنشطة التجارية في مجالك. إن كان مشروعك على قدر عالي من التطور أو الحداثة، فإن أفضل من تستشيرهم لتحديد أسعار الشركات الشبيهة والتي في نفس مرحلتك هم المحاسبون والمحامون. ووفقا لخبرتي، يميل المحامون إلى المبالغة في تقييم المشروعات الجديدة، ويميل المحاسبون إلى تقييمها بأقل من قيمتها. لذا قد يلزمك الحديث إلى كليهما قبل أن تتخذ قرارك.
• التوقعات المالية: رغم الصعوبة البالغة للتنبؤ بعوائد المشروعات الجديدة، إلا أنه ضروري جدا بالنسبة لك لتحديد قيمة مشروعك – كما أنك عليك أن تدافع عن هذا التقييم في النهاية. على سبيل المثال إن افتتحت محلا لبيع طعام الحيوانات الأليفة فمن المحتمل أن كلا من تقييمك وتوقعاتك المالية ستكون أقل عمّا إن كنت تنشئ شركة تكنولوجيا حيوية بالمضاربة.

الخطوة الثالثة :

لا يساوى مشروعك شيئا، ما لم يحقق أرباحا

لا يساوى مشروعك شيئا، ما لم يحقق أرباحا
إن لم يكن مشروعك مربحا فمن المحتمل أنه لا يسوى الكثير. بمعنى أنه لن يحصل على السيولة التي كان سيحصل عليها إن كان مربحا. كثير من المشروعات لا يمكن بيعها بسبب عدم وجود ما يكفي من المشترين لكل بائع. وتقريبا جميع المشروعات غير المربحة لا يمكن بيعها لنفس السبب.


كل هذا يجعل من الصعب تقييم المشروعات الجديدة. وحيث أن المشروعات الجديدة يلزمها بعض الوقت للربح، تكمن خدعة تقييمها في التركيز على المستقبل. أولا حدد عدد السنين التي يحتاجها مشروعك لتحقيق الأرباح. فعادة ما تقل قيمة مشروع لا يزال أمامه مشوار طويل قبل تحقيق الربح عن قيمة آخر يقصر الطريق أمامه. حدد بعد ذلك الأسعار التي قُيّمت بها الشركات المشابهة عندما بدأت في تحقيق أرباحها. الشركة التي تبلغ قيمتها خمسة ملايين دولار في مرحلة الربحية، كانت قيمتها جزء من هذا الرقم في مرحلة التأسيس – اعتمادا على عوامل مثل احتمالية النجاح والإطار الزمني للتصفية وجودة الفريق الإداري.
قد تأخذك نشوة تقييم شركتك بأعلى مبلغ ممكن وتنسى أن عليك يوما من الأيام أن تلبي توقعات المستثمرين منك. من المغري أيضا أن تهيئ نموذج مشروعك الجديد للوصول بتقييمه إلى أعلى ما يمكن. احترس من المبالغة في تقييم مشروعك الجديد على إفتراضات خاطئة، فلن يزيد هذا الأمور إلا تعقيدا – خاصة إن كان للمستثمرين حقوق في الإدارة، مثل مناصب في مجلس إدارة الشركة.
كالفنان تماما، يحتاج صاحب المشروع لإستخدام إبداعه في تقييم مشروعه الجديد. فالطرق التقليدية في التقييم والقائمة على القيم الدفترية ونسب الربح إلى الأسعار أشبه بالرسم بلا إبداع. أما إن أردت لمشروعك الجديد أن يصبح تحفة فنية فعليك أن تستخدم الشق الأيمن من مخك بنفس القدر الذي تستخدم به الشق الأيسر لتحديد القيمة.

معرفة بلا حدود مع عرفنى شكرا

عرفنى شكرا الفائز بمسابقة خطط الاعمال لاثراء المحتوى العربى "تفكر رقمياً ؟ ابتكر عربياً!" لعام 2014 ... المشروع محتضن بحاضنة الاعمال التابعة لمركز الابداع التكنولوجى و ريادة الاعمال TIEC باسيوط و مدعوم من هيئة الإسكوا

 StartIT Logo 100 logo tiec2-compressed  escwalogo