كيف تخبر والديك بإنك غاضب منهما؟
تسجيل الدخول تسجيل

الدخول الى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة المرور *
تذكرني

إنشاء حساب جديد

الحقول ذات العلامة (*) مطلوبة
الاسم *
اسم المستخدم *
كلمة المرور *
تأكيد كلمة المرور *
البريد الاليكترونى *
تأكيد البريد الاليكترونى *

الموسوعة المعرفية العربية - نسخة تجريبية

كيف تخبر والديك بإنك غاضب منهما؟

كيف-تخبر-والديك-بإنك-غاضب-منهما؟

هل أنت غاضب من والديك, ولكن لا تعلم كيف تخبرهما؟, سوف تساعدك هذه المقالة على كيفية التعامل مع والديك فى مثل هذا الموقف, وستصل إلى حل وسط معقول مع والديك.

الخطوة الاولى :

اذهب إلى والديك وذكرهما بهدوء الموقف الذي أغضبك.

اذهب إلى والديك وذكرهما بهدوء الموقف الذي أغضبك.
عندما يبدآ فى الحديث معك بشكل يغضبك اجعل تعبيرات وجهك طبيعية, قل لهما بإنك لم تستطيع تقييم ما قالاه لك. تذكر بإنك لم تفعل ذلك من أجل تدميرعلاقتك بهما, ولكن من أجل اخبارهما بإنهما أساءا إليك بما فعلاه معك, افعل ذلك بهدوء وبإسلوب مقبول.

الخطوة الثانية :

ثم أخبرهما بإن ما فعلاه معك قد أغضبك.

قل ذلك مرة أخرى بطريقة هادئة ومقبولة.

الخطوة الثالثة :

بعد ذلك, إذا أرادا والديك التحدث فى هذا الموضوع, لا تسمح لهما بالتحدث على الفور.

إذا أرادا والديك التحدث فى هذا الموضوع, لا تسمح لهما بالتحدث على الفور
. رتب وقت ومكان مناسب للتحدث.

الخطوة الرابعة :

اذهب وهدئ من روعك.

فى الحقيقة, وقبل كل شئ, تأكد بإن لديك هدوء داخلى ؛ حتى تتجنب أي تطورات غير مرغوب فيها أثناء شكواك.

الخطوة الخامسة :

أثناء هذا "الاجتماع", اخبرهما بما قالاه لك وأغضبك.

أثناء هذا "الاجتماع", اخبرهما بما قالاه لك وأغضبك.
لا تخبرهما بشكل قاطع ما الذى يضايقك. ولكن وضح لهما بإن ما قالاه سبب ضرراً لسعادتك ومزاجك.

الخطوة السادسة :

ثم, استمر فى شرح وجهة نظرك .

وإن وُجِدت مواقف أخري مشابهة لهذا الموقف الذي أغضبك أخبرهما بها واستخدمها كمعلومات احتياطية.

الخطوة السابعة :

استمع إلى وجهة نظرهما, واخبرهما بإنك تدرك قصدهما ولكن أسلوبهما معك هو الذي أغضبك .

استمع إلى وجهة نظرهما, واخبرهما بإنك تدرك قصدهما ولكن أسلوبهما معك هو الذي أغضبك .
لن يتوقف الوالدين عن توضيح ما يريدان قوله, ولكن يمكنهما تغيير الطريقة التي يعبران بها.

الخطوة الثامنة :

إنهى الموضوع , وأكمل روتين يومك الطبيعى .

إنهى أي مشاحانات متبقية باعتذارك لوالديك, ووضح لهما الحاجة لتواصل مفيد مشترك للطرفين لتحقيق السعادة والمثالية لك ولوالديك.
تذكر لو أنهما فعلا ذلك مجددا, عندئذ فلك الحق فى تذكيرهما بأن ما يفعلاه يغضبك. ولا تعتذرعلى شئ لم تفعله ابداً. عوضا عن ذلك, اخبرهما بإنك لم تفعل هذا, وإنك لن تعتذرعن شئ لم تفعله.
قبل أن تدخل فى نقاش مع والدتك, تأكد إن كان ما تصارع من أجله يستحق وليس سبب تافه؛ لأن معظم الأحيان يقع الناس فى خطأ؛ لإنهم يعطون رغباتهم الطفولية اهتمام أكثر من والديهم.

هذا المقال تم ترجمته من موقع wikihow يخضع هذا المقال لرخصة المشاع الابداعى 

معرفة بلا حدود مع عرفنى شكرا

عرفنى شكرا الفائز بمسابقة خطط الاعمال لاثراء المحتوى العربى "تفكر رقمياً ؟ ابتكر عربياً!" لعام 2014 ... المشروع محتضن بحاضنة الاعمال التابعة لمركز الابداع التكنولوجى و ريادة الاعمال TIEC باسيوط و مدعوم من هيئة الإسكوا

 StartIT Logo 100 logo tiec2-compressed  escwalogo