كيف تحترم الوالدين
تسجيل الدخول تسجيل

الدخول الى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة المرور *
تذكرني

إنشاء حساب جديد

الحقول ذات العلامة (*) مطلوبة
الاسم *
اسم المستخدم *
كلمة المرور *
تأكيد كلمة المرور *
البريد الاليكترونى *
تأكيد البريد الاليكترونى *

الموسوعة المعرفية العربية - نسخة تجريبية

كيف تحترم الوالدين

 
أن تتقبل والديك كما هما أمر مسلم به ولا نقاش فيه . فيجب الأ ننسى التضحيات التى قدموها لنا و كم تكلفوا ليجعلونا سعداء و بصحة جيدة منذ أن كنا أطفالا صغار ولأن الإحترام هو أساس الحب .. وأحد أفضل الطرق لترى والديك كم تحبهما هى أن تحترمهما. عادات بسيطة يمكنك دمجها مع عادات يومك فحبك و سلوكك الإيجابى سيشعرهم بالإحترام وسيفخرون لأن لديهم إبنا مثلك.

 

الجزء الأول من جزئين


البالغين الصغار

lo1

الخطوة الأولى

 
إنتبه لكل ما يفعله أبواك لك من يوم ليوم ومن شهر لشهر و من عام لعام لاحظ ما يبذلونه من وقت ليكونون معك و ما يبدونه من سعادة بقضاء الوقت معك و لتكن تحت قدمى والديك ضع نفسك بدلا منهم وتخيل كيف تحب أن يعاملك أبناءك ؟ فكر كيف لك أن تقوم بكل أعباء المنزل ؟ وأى من القرارات ستتخذها إن كنت مكانهم ، أشكرهم على الأشياء العظيمة التى يفعلونها من أجلك مثل السهر على راحتك عندما تكون مريضا و أيضا على تلك الأشياء البسيطة مثل إحضار قدحا من الشاى أو مساعدتك فى إختيار ملابسك قبل مناسبة ما

lo2

الخطوة الثانية


يجب عليك أن تدرك و تحترم حقيقة أن أكثر خبرة منك فى الحياة و أنهم قادرين على أن يمدونك بالمعرفة عن عالمك الذى تعيش فيه فعلى الرغم من أن الوالدين أحيانا يبدون أكثر صرامة أو أنهم موضة قديمة بشكل قد يضايقك فعلى سبيل المثال يمكن أن يطلبوا منك أن تناديهم بالسيد و السيدة مثلما كانوا يفعلون و هنا عليك أن تدرك أن إرشادهم لك هو منتهى الحكمة و أن هذا ما قد ورثوه عن آبائهم و أجدادهم و أن التوجيه الصارم هو جزء من إرشادهم لك حتى تصبح صالحا محتشما منتجا و محترما

الخطوة الثالثة

 

قد يظهر لك أحيانا أن والديك تائهين ويجهلون الكثير مما حولك وقد تظن مخطئا أن لا قدرة لهم على مواكبة ما تستطيع أنت فعله الآن ولكن صدقنى أنهم يعرفون أمورا مثل التنافس و الصداقة و أشياء كثيرة لأنهم كانوا أطفالا مثلك من قبل. لذا لا تخف أبدا من مناقشة مشاكلك معهم و إذا كان لديك أمر ما فأخبرهم بها لأن وظيفتهم الأساسية هى مساعدتك ولن يستطيعوا تقديم المساعدة فى مشكلة لم يسمعوها منك .

 

الخطوة الرابعة

 

تذكر أن والديك يحبانك أكثر من أى شئ بالعالم وكن مدركا لما يتمنون منك تحقيقه فهم يؤمنون بك و يتمنون أن تصير أفضل عندما تكبر ، وقد يطلبوا منك القيام بأشياء قد تبدو سخيفة وغير عادلة بالنسبة لك لكنهم يفعلونها لأنهم يريدون الأفضل لك و يريدون أن يعلموك درسا مهما و هو أن الحياة لا تكون عادلة على الدوام .

lo3

الخطوة الخامسة


إذا شعرت أن والديك لا يصغيان لك و لا يأخذون حديثك على محمل الجد خذ لحظة لتفكر ما الرسالة التى تريد توصيلها لهم، ناقش مشكلاتك معهم بهدوء و تأكد من أنك تستمع لوجهة نظرهم  وتجنب الجدال معهم حتى وإن بدا لك أنهم مخطئين . وتذكر أن القرار الأخير بيدهم وليس ملائما أن تكون لك الكلمة الأخيرة فالنضوج بالنسبة إليك هو أن تتكلم بهدوء و تتقبل أنهم والداك وسيؤدى أسلوبك هذا إلى كسب ثقتهم فيك و سيتضح لهم أنك فرد كفء قادر على التفكير و قادر على إتخاذ القرار الملائم وقريبا ستكون مسئولا عن تصرفاتك

lo4

 

الخطوة السادسة

 

إبذل مجهود أكبر يوميا لتعتاد على طاعة والديك. فوالداك يبذلون التضحيات من أجلك فكافئ تضحياتهما بعرفانك بجميلهما بإطاعتهم وسلوك المحترم معهم وتذكر أن ما يعلمونك إياه سيكون مفيدا جدا لك عندما تكبر وتصبح أبا لأطفالا صغار و ستتمكن من أن تنقل لهم ما تعلتمه بالبيت عندما كنت صغيرا ، تذكر أن أبناءك سيعاملونك مثلما تعامل أبويك الآن و لا تنسى أبدا أن تعتذر لوالديك إذا أحتد النقاش بينكم وتذكر أن لهم مشاعر أيضا

 

الخطوة السابعة

 

 

كن مسئولا و حاول أن تقوم بعدد أكبر من المهام المنزلية المتُعبة عندما تسنح لك الفرصة لتثبت أنك تريد أن يكون لك دور فى الحياة اليومية بالمنزل و إذا كان لديك إخوة أصغر منك فيمكنك أن تساعدهم فى فروضهم المنزلية و شجعهم على طاعتك كما تطيع أنت والديك و سيساعد هذا على تأسيس أسرة قوية يحب أفرادها بعضهم البعض

lo8

 

الخطوة الثامنة

 

 

تذكر أن الملابس الجديدة و الألعاب و الجوالات و الحصص المالية دائما تكون لطيفة ولكن إنتبه لدخل والديك وما ينفقونه ليبتاعوا هذه الأغراض من أجل إمتاعك و إذا أمكن ساعدهم بكسب بعض المال و إدخاره لدفع جزء من ملابسك و ترفيهك

 

الخطوة التاسعة

 

تذكر أن أهم ما يمكن أن تقدمه لوالديك هو أن تحبهم فمن طبيعة الوالدين رغبتهم بأن يشعروا بحب أبنائهم لهم، كن عاطفيا معهم قبَلهم و أحتضنهم مثلما يفعلون معك حتى لو لم يكن هناك مناسبة لذلك . وأعلم أن حبك لهم لن يكلفك شيئا فالحب هو ما ينتظره الوالدان من الأبناء وأعدك أن الدفئ الذى ستشعر به من حبك لهم سيدوم مدى الحياة

 

الخطوة العاشرة


آخيرا وليس أخرا حاول كل يوم أن تقتنص الفرصة لتخبر والديك كم تحبهم

 

(الجزء الثانى من جزئين)

الأطفال البالغين

p2

الخطوة الأولى

 

تحدث مع والديك بإنتظام فيمكن لأبويك أن يكونا أفضل صديقين لك على الإطلاق فحياتهم غنية بالقصص و الأشياء التى ستكون كالكنوز بالنسبة إليك

 

الخطوة الثانية

 

قم بزيارة والديك كثيرا حتى و إن كنت تعيش بعيدا عنهم وستكون ممتنا بذكرى هذا الوقت بعد رحيلهم لأنك سوف تندم على الفرصة التى أضعتها دون أن تزرهم

p6

الخطوة الثالثة

 

ضع أبويك على قائمة أنشطتك الأسرية و أدعهم إلى مشاهدة ألافلام أو العشاء أو إلى أى مناسبة أسرية

 

الخطوة الرابعة

 

ساعدهم على جعل حياتهم مفعمة بالنشاط وإذا كانوا كبارا فى السن و يمرون بأوقات عصيبة خذهم لرؤية أصدقائهم أو للتسوق أو لمطعم أو حتى للتمشية

p3

 

الخطوة الخامسة

 

نظم لهم زيارات يرون فيها أحفادهم فإذا كان لديك أبناء إجعلهم يزورون أبويك كلما أمكن ذلك حيث أن الحب بين الأجداد و الأحفاد يعد من متع الحياة ( و لا يتضمن هذا طبعا مجالستهم لأطفالك مجانيا)

 

الخطوة السادسة

 

كن محبا لهم كما كنت وأنت طفلا صغيرا

• كن عاطفيا و قبلهم و أحضنهم ( فلا يزالون يحبون ذلك)
• إعتذر لهم إذا إحتدم نقاشك معهم و تذكر أن لهم مشاعر أيضا
• أشكرهم على جعلك الشخص الرائع الذى أصبحت أنت عليه
• الآن و قد أصبح لك دخلك الخاص فأغدق عليهم المال كما أغدقوا عليك و أشترى لهم هدايا مثل الزهور و الكتب و الشوكولاتة و أحضر لهم هدايا ضخمة فى أعياد ميلادهم و فى المناسبات المهمة
• أغتنم الفرصة كل يوم لكى تخبر والديك أنك تحبهم

معرفة بلا حدود مع عرفنى شكرا

عرفنى شكرا الفائز بمسابقة خطط الاعمال لاثراء المحتوى العربى "تفكر رقمياً ؟ ابتكر عربياً!" لعام 2014 ... المشروع محتضن بحاضنة الاعمال التابعة لمركز الابداع التكنولوجى و ريادة الاعمال TIEC باسيوط و مدعوم من هيئة الإسكوا

 StartIT Logo 100 logo tiec2-compressed  escwalogo