كيفية أختيار الكتب الجيدة من معارض الكتب ؟
تسجيل الدخول تسجيل

الدخول الى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة المرور *
تذكرني

إنشاء حساب جديد

الحقول ذات العلامة (*) مطلوبة
الاسم *
اسم المستخدم *
كلمة المرور *
تأكيد كلمة المرور *
البريد الاليكترونى *
تأكيد البريد الاليكترونى *

الموسوعة المعرفية العربية - نسخة تجريبية

كيفية أختيار الكتب الجيدة من معارض الكتب ؟

كيفية-أختيار-الكتب-الجيدة-من-معارض-الكتب-؟

عند دخولك  إلى معرض الكتب يصيبك التشوش مما تشاهده من كتب كثيرة وكلها جذابة بالنسبة لك ولكنك تجهل ما الذى سيفيدك منها , وما يعتبر إهدار للمال فقط وخصوصا إن لم تحدد ما تريده من كتب بشكل خاص , سنوضح لك كيف يمكنك تمييز الكتب الجيدة من غيرها في هذا المقال :

الخطوة الاولى :

الكتاب بمثابة وجبة لعقلك فلا تجعل أحد يرشح لك الكتب
الكتاب بمثابة وجبة لعقلك فلا تجعل أحد يرشح لك الكتب , فالعقل له تذوق مثل اللسان تماما وله الحق في أختيار ما يناسبه , فكل منا يفضل أسلوب ومواضيع معينة في القراءة ويختلف هذا من شخص لأخر , فلابد من تعويد نفسك على الأختيار الحر , فأول طريق الثقافة هي أن يكون عقلك حر لا يتبع أحداً أخر .

الخطوة الثانية :

تعرف على ما لديك شغف لتعلمه فهناك من يريد تعلم مجالات مثل الشخصية والسلوك , العلوم والاكتشافات, الرحلات والثقافات والسفر, المخلوقات والكائنات المختلفة, السياسة والتاريخ والحروب, الاقتصاد والتجارة, أو الفنون والأدب , فتحديد المجال الذى تحبه سيسهل عليك عملية أنتقاء ما يشبع هذا الشغف.

الخطوة الثالثة :

بعد تحديد ما تفضله من مجالات:

بعد تحديد ما تفضله من مجالات:
- أدخل إلى موقع متخصص مثل goodreads ، و قم بعمل بحث عن المواضيع التي تهمك وما يوجد عنها من كتب , قم بقراءة مختصر كل كتاب , وأجزاء منه , وأراء الناس عنه , ثم قم بعمل قائمة بأفضل الكتب وقم بشراءها.
- إذهب إلى مكتبة كبيرة، ستجدها مقسمة أقسام خاصة بكل موضوع وباللغات، تعرف على الأقسام المختلفة التي تهمك، و كذلك أبحث في مجالات جديدة فربما تجد شيء جيد لم تكن تعرفه من قبل مثل سيكولوجي، تنمية ذاتية، تربية، تاريخ، سياسة، أدب، طبخ، فنون، اقتصاد، حرف، تسويق... إلخ، قم بفحص الكتب سريعاً وقراءة المختصر , وإن كنت تملك وقت يمكنك قراءة بعضا منها , حتى تجد ما تريد إقتناءه في منزلك فيمكنك شراءه.

الخطوة الرابعة :

أثناء القراءة أجعل بجانبك ورقة وقلم حتى تستطيع تدوين الملاحظات , حتى تستطيع تذكر المعلومات , فالكتب تختلف عن الروايات , فمن يقرأ بغرض التعلم لا يقرأ كما يقرأ الروايات , لابد من عمل تلخيص حتى تثبت في العقل مثلما تفعل أثناء المذاكرة , لذلك يفضل الكثير القراءة الإلكترونية فهى تعتبر أكثر فعالية لإنها تسهل اعملية حفظ الملاحظات ,ويمكنك أخذ مكتبتك معك في كل مكان وليس كتاب واحد فقط , وتوفر لك مساحة في البيت أو المكتب , وتسهل عملية البحث عن كتب جديدة يوميا.

الخطوة الخامسة :

القارئ الذي بيقرأ بغرض التعلم
القارئ الذي بيقرأ بغرض التعلم، يكون المهم بالنسبة له هى المعلومة وليس الوسيلة, فلا تصر على الكتب الورقية فما يهمك هو المعلومات وليس الورق , فما يهمك هو ما يدخل عقلك من معلومات سواء مكتوب على الورق أو على الشاشة الإليكترونية , فلا تخضع نفسك للشحن العاطفى الخاص بالتسويق , فطالما المعلومة متاحة وبسعر أقل على الشاشة قم بشراءها , وعند شراءك للكتب الورقية قم بالإختيار بعناية , أختر الكتب التي تفخر أنها موجودة بمكتبتك وتورثها لأولادك.

الخطوة السادسة :

خصص جزء كبير من وقتك للقراءة المفيدة على السوشيال ميديا , أشترك في صفحات جادة في المواضيع التي تهمك , قم بقراءة المنشورات اليومية وقم بالبحث في جوجل عن المزيد في المواضيع التي تجذب إنتباهك , قم بمتابعة أشخاص لديهم فكر جاد ونقاشات مفيدة تحفزك على التفكير والتطور , فليس من الضرورى الإمساك بالكتاب عندما تريد القراءة , فالمهم أن يدخل عقلك معلومات مفيدة وجديدة ومن مصدر محترم كل يوم بأقل تكلفة ممكنة، فالقراءة تتحول لعادة يومية وإدمان لا تستطيع التخلص منه وتضحي من أجله بأشياء أقل أهمية، مثل وقت التليفزيون ، خصوصا إن كان مجرد ترفيه أجوف ليس فيه معلومة مفيدة يمكنك تذكرها والأستفادة منها بعد 5 سنوات.

الخطوة السابعة :

لا تحبس نفسك داخل عقل شخص واحد
لا تحبس نفسك داخل عقل شخص واحد , فلا تتبع كاتب واحد فتقوم بقراءة كل كتبه كأنك تقوم بإكتساب كل علمه , فالثقافة الحقيقية متنوعة وثرية وغنية بكل أنواع الأفكار، ليست حبيسة فكر واحد، حتى وإن كانت أفكار مختلفة أو مناقضة لفكرك، فتلك الرياضة الفكرية مهمة لعقلك.

الخطوة الثامنة :

بعدما تبدأ القراءة في مواضيع تشبع أهتمامك وتخصصك، جرب أن تقرأ في كل نوع من الكتابة بكل لغة تعرفها , فمثلما يكون طعم القهوة طعم مكتسب يتعود عليه الطفل عندما يكبر، أساليب الكتابة والمواضيع المختلفة لها طعم مكتسب أيضاً، لن تعرف إنه حلو من غير أن تجربه، أعطى لنفسك فرصة دائماً لتجرب وجبة جديدة .

معرفة بلا حدود مع عرفنى شكرا

عرفنى شكرا الفائز بمسابقة خطط الاعمال لاثراء المحتوى العربى "تفكر رقمياً ؟ ابتكر عربياً!" لعام 2014 ... المشروع محتضن بحاضنة الاعمال التابعة لمركز الابداع التكنولوجى و ريادة الاعمال TIEC باسيوط و مدعوم من هيئة الإسكوا

 StartIT Logo 100 logo tiec2-compressed  escwalogo