كيف تعمل بحث عن مشروع ناجح
تسجيل الدخول تسجيل

الدخول الى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة المرور *
تذكرني

إنشاء حساب جديد

الحقول ذات العلامة (*) مطلوبة
الاسم *
اسم المستخدم *
كلمة المرور *
تأكيد كلمة المرور *
البريد الاليكترونى *
تأكيد البريد الاليكترونى *

الموسوعة المعرفية العربية - نسخة تجريبية

كيف تعمل بحث عن مشروع ناجح

كيف تعمل بحث عن مشروع ناجح2

سوف تضطر إلى إجراء بحوث لمشاريع كاملة فى كثير من الحالات خلال حياتك المهنية فى العمل الأكاديمى كعضو فى القوى العاملة. إذا كانت لديك صعوبة فى الحصول على فكرة جيدة اقرأ معنا تلك الإرشادات لمعرفة كيفية عمل بحث عن مشروع وإكماله قبل الموعد الأخير.

الجزء الاول

قبل كتابة البحث.

الخطوة الاولى :

إستخدام العصف الذهنى وطرح الافكار

العصف الذهنى
بغض النظر عن ما تمدك به الإرشادات فأى جزء لا يتجزأ من مشروع بحثى يسمح للباحثين تقديم أفكارهم الخاصة فى الموضوع. فى تلك المرحلة تكون الورقة والقلم هما أفضل صديقان .إبدأ فى تدوين الأفكار وأى شئ تهتم به فى موضوع البحث دون الحاجة إلى القلق بشأن الشكل العام لكتابة الموضوع طالما تكون أفكارك وكتاباتك ضمن المبادئ التوجيهية للمشروع.
لا تتردد أثناء كتابة الأفكار سوف ينتهى بك الأمر إلى بعض العبارات المشوشة فى الورقة وستجد بعض العبارات السخيفة التى لا معنى لها. هذا شئ طبيعى؛حاول التخلص من خيوط العنكبوت وبعد دقيقة أو اثنين ستبدأ الأفكار الجيدة فى الظهور.

الخطوة الثانية :

استخدم الأدوات التى تكون فى متناول يدك:-

استخدم الأدوات التى تكون فى متناول يدك
إذا لم تعثر على أى أفكار تطرحها ولم تجد أشياء أخرى شيقة وتشعر بالغموض وعدم العثور على شئ أفضل عمل تقوم به هو أن تقوم بقراءة كتاب أو تدون ملاحظات عن محاضرة فى نفس الموضوع. ابحث عن المواد الدراسية التى تشعر أنها شيقة أكثر. وعند القراءة لاحظ المصطلحات والعناويين المثيرة للإهتمام وإبدأ فى البحث عنها. بعض المدربين قد يمدوك ببعض الموضوعات السابقة والناجحة إذا طلبت منهم ذلك. كن حذرا فى الوقوف عند فكرة كنت تريد البحث فيها لكنهم يخافون أن تقوم بطرح أفكار ودراستها يكون شخص آخر قبلك قام بها.

الخطوة الثالثة :

فكر فى كل الزوايا.

إذا كانت الأفكار الرئيسية للموضوع تتأسس على إتجاه واحد ، إبحث فى هذا الإتجاه وناقشه مرارا وتكرارا فى عقلك. عليك بتدوين كل شئ حصلت عليه فى ورقة حتى لو لم يكن يبدو قابل للتطبيق .إبدأ بالمقدمات الواضحة ثم حاول التفكير فى بعض الأسئلة التى ترتبط بشكل غير مباشر مع التوجه الرئيسى للمبادئ التوجيهية لمو ضوع الدراسة.
احتفظ بالبنود الإضافية لإستخدامها وقت الحاجة. على سبيل المثال إذا كان موضوع البحث عن" الفقر فى المناطق الحضرية" يمكن أن تنظر للموضوع من خلال الأسس العرقية والجنسية ويمكن أن تنظر أيضا إلى اجورالعاملين وقوانين الحد الأدنى للأجور وتكلفة الفوائد الطبية وفقدان فرص العمل الماهرة فى قلب المجتمع الحضرى. كما تستطيع أن تحاول المقارنة بين الفقر فى المجتمع الحضرى والفقر فى الأرياف والقري الصغيرة وإكتشاف الاختلافات بين المناطق من حيث الغذاء وتلوث الهواء ومستويات التدريبات الرياضية وغير ذلك.

الخطوة الرابعة :

الربط بين موضوعات محددة

فكر فى الأسئلة التى تريد أن تجيب عليها
يمكن أن تجمع عدد من المعايير المختلفة مع بعضها للحصول على بعض الأسئلة المتماسكة والتى تعطى بحثك بعض التوجيهات. عليك بالإستمرار فى النظام السابق وربما تنظر أيضا إلى عادات الغذاء فى المجتمع الحضرى الفقير والمجتمع الريفى الفقير ومن خلال تلك التناقضات سوف تستنتج فكرة عما إذا كان يتأثر النظام الغذائى لتلك المجتمعات بالمستوى المادى أو بالبيئة وما مدى ذلك التأثر.
فكر فى الأسئلة التى تريد أن تجيب عليها. مشروع البحث الجيد يجب أن يضم عدد من المعلومات بغرض الإجابة على الأسئلة (أو على الأقل محاول الإجابة على الأسئلة). أثناء مراجعة الموضوع سوف تفكر فى الأسئلة التى لو تبدو إجابتها واضحة بعد لأن هذه الأسئلة هى مواضيع البحث.

الخطوة الخامسة :

البحث عن المعلومات التى تضطر للحصول عليها.

البحث عن المعلومات التى تضطر للحصول عليها
عندما تحصل على الأفكار المترابطة والمتماسكة لموضوع البحث إختر أفضل هذه الأفكار وإبدا فى عمل بحث تمهيدى. إذا وجدت أى معلومات مهيئة للإستخدام ، لا مانع أن تستدل بها فى موضوع البحث. أما إذا كانت تبدو غير مفيدة فى موضوع البحث فإما أن تتركها وتقوم بعمل الموضوع الأصلى للبحث وإما تغير من موضوع البحث. لا تخف من أن تغامر فى موضوع البحث خاصة فى المجالات التى تحتاج للإهتمام بشدة كما يجب أن تعطى إنتباه خلال صفحات البحث عن الإتجاه الصحيح.
لا تحد نفسك من إستخدام المكتبات أو قواعد البيانات الموجودة على الإنترنت. فكر فى إستخدام المصادر الخارجية مثل؛المصادر الأولية والوكالات الحكومية وبرامج التعليم التلفزيونية. إذا كنت تريد أن تعلم الإختلافات بين عدد الحيوانات فى مناطق العلم المختلفة وخاصة الهند . تحدث مع الجهات المسئولة عن الثروة الحيوانية لترى إذا كان يمكنك التحدث مع إداراتهم فى الثروة السمكية والحيوانات البرية.
إذا كنت تخطط أن تمضى قدما فى البحث الأصلى فهذا شئ عظيم لكن لا تغطى تلك التقنيات المقال. فبدلا من التحدث مع المستشارين المؤهلين الأفضل أن تقيم معهم وتعمل معهم فترة من أجل جمع المعلومات بطريقة أكثر دقة.

الخطوة السادسة :

حدد إتجاه المشروع بوضوح:-

حدد إتجاه المشروع بوضوح
الآن بعد أن إخترت موضوع مجال البحث ووضعت الأسئلة حان الوقت للحصول على التطبيق بشكل رسمى. دون أسئلة البحث. وبشكل موجز حدد الخطوات التى قمت بتدوينها من أجل الإجابة على الأسئلة. وفى نهاية الصفحة أكتب كل الإجابات الأخرى المحتملة لأسئلة البحث. يوجد عادة ثلاث إجابات ممكنة؛ سواء فى نفس السياق أو تكون بطريقة أخرى وقد لا تصنع أى إختلاف.
إذا كانت الخطة التى لديك قمت بتدوينها فى موضوع البحث وليس هناك شئ آخر أكثر تحديدا يمكن أن تذكره أكتب أنواع المصادر الأخرى التى تخطط لإستخدامها بدلا من الكتب أو المجلات والمقابلات الشخصية. يجب أن يحتوى البحث التمهيدى على الفكرة القوية التى تبدأ بها.

الجزء الثانى

توسيع الأفكار

الخطوة الاولى :

ابدأ بالأساسيات

ابدأ بالأساسيات
إذا قضيت بعض الوقت فى عمل مخطط للعرض التقديمى فأنت بذلك تضيع الوقت لأن ما تقوم بجمعه قد لا يتناسب كله مع كل بند فى الموضوع. بدلا من ذلك إبدأ فى البحث فى المكتبة المدرسية (أو مكتبة محلية) ابدأ فى جمع الكتب وأبحث عن المعلومات القيمة الموجودة حتى تستنفد تلك الموارد إحتفظ بتلك المعلومات القيمة فى جهاز محمول أو نوتة صغيرة ودون كل شئ تستخدمه بالترتيب الأبجدى.
وقد يكون أكثر إقناعا إذا إستخدمت مصدر واحد من ثلاثة مؤلفين مختلفين والذين يتفقون جميعا عليه . حاول عمل بحث قيم بقدر الإمكان . يجب التأكد من مراجعة الآراء المستشهد بها والببلوغرافيات للحصول على مصادر ممكنة أكثر ( ومعرفة إذا كان الكتاب الذى تستخدمه هو من تأليف المؤلف نفسه أو نقلا عن مؤلف سابق له)
تدوين المصادر وأى أشياء أخرى خاصة بالموضوع التى تدور حول المعلومات التى تستخدمها لان ذلك يساعد كثيرا فى الخطوات التالية من مشروع البحث.

الخطوة الثانية :

إتجه إلى الخارج

عند الحصول على معلومات جيدة من الموارد المحلية ، إستخدم كل ما لديك من أدوات لجمع أكبر عدد من قواعد البيانات الموجودة على الإنترنت مثل JSTOR.
إذا كنت طالب جامعى ولديك الفرصة للوصول إلى العديد من هذه الموارد بسهولة من خلال مقر التعليم وإذا لم تكن كذلك فربما تضطر إلى دفع إشتراك للحصول لإستخدام هذه المصادر. وهذا هو وقت إجراء البحوث العامة على الإنترنت من خلال المواقع ذات المعلومات القيمة مثل الوكالات الحكومية والمنظمات الغير ربحية.
إستخدم إستفسارات مختلفة للحصول على نتيجة قاعدة البيانات كما تريد. إذا كانت الصياغة أو مجموعة من الكلمات لا تسفر عن نتائج مفيدة ،حاول إعادة الصياغة أو إستخدام مرادفات أكثر تسفر عن نتائج مفيدة بشكل أفضل.
تميل قاعدة البيانات الإلكترونية الأكاديمية إلى الدقة، لذلك تضطر إلى إستخدام المصطلحات ذات الصلة ببعضها واللغة المناسبة لكى تحصل على كل النتائج التى تريدها.

الخطوة الثالثة :

جمع المصادر الغير عادية

جمع المصادر الغير عادية
الآن يجب أن يكون لديك مجموعة من المعلومات المعروفة والمدونة (ومكتوب معها مصدرها بشكل صحيح) ها هو الوقت للحصول على الإبداع فى المشروع. قم بزيارة المتاحف والمجتمعات التاريخية للبحث عن السجلات التى يمكن مراجعتها. التحدث مع أستاذ جامعى محترم للحصول على معلومات أكاديمية يمكن أن تستخدمها كمصادر أساسية وتحدث مع المحترفين والبارزين فى هذا المجال.
كما يمكن أن تخرج للميدان وتتحدث مع الناس العاديين لمعرفة آرائهم إذا كان ذلك ممكنا وهذا لا يكون دائما فى مشروع البحث لكن لا مانع له فربما تحصل على وجهات النظر الممتازة التى تساعدك فى موضوع البحث.
مراجعة الثقافة الفنية: فى العديد من مجالات الدراسة قد تجد معلومات مفيدة عن مواقف أو آمال معينة أو مخاوف الناس من أشياء معينة ، وقد تجد تلك المواقف ظاهرة فى الفن والموسيقى أو فى كتابات تحكى تلك المواقف. على المرء أن ينظر إلى المطبوعات الخشبية للفنانين الألمان مثلا فى وقت لاحق فتلا حظ أنهم يعبرون عن أنفسهم أنهم عاشوا فى فترة ميئوسين فترة طويلة وفى ظلام. كما يمكن لكلمات الشعر والأغانى أن تعبر عن المواقف الشعبية القوية.

الخطوة الرابعة :

المراجعة والتنسيق على نحو ملائم

المراجعة والتنسيق على نحو ملائم
من خلال هذه النقطة يجب أن يكون لديك العديد من البحوث فى متناول يدك مرتبة وتم فهرستها بشكل جيد. راجعها جيدا وإبحث عن إجابات جزئية فيها. إقرأ جيدا ما بين السطور وركز فى سياق الكلام وكتابة المراجع وغير ذلك من المعلومات الأساسية. فى أى حال يجب أن يكون لديك عدد من الإقتراحات الكافية لدعم الإجابات. راجع المصادر المستخدمة بتأنى لئلا يكون بعض منها ليس مفيد بشكل مباشر للمشروع. ومن هنا قم بتنسيق المعلومات بشكل مناسب وطبق تفسيرك الشخصى ليكون جاهز للعرض.

معرفة بلا حدود مع عرفنى شكرا

عرفنى شكرا الفائز بمسابقة خطط الاعمال لاثراء المحتوى العربى "تفكر رقمياً ؟ ابتكر عربياً!" لعام 2014 ... المشروع محتضن بحاضنة الاعمال التابعة لمركز الابداع التكنولوجى و ريادة الاعمال TIEC باسيوط و مدعوم من هيئة الإسكوا

 StartIT Logo 100 logo tiec2-compressed  escwalogo