كيف تتعلم الإنجليزية (أو أي لغة)
تسجيل الدخول تسجيل

الدخول الى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة المرور *
تذكرني

إنشاء حساب جديد

الحقول ذات العلامة (*) مطلوبة
الاسم *
اسم المستخدم *
كلمة المرور *
تأكيد كلمة المرور *
البريد الاليكترونى *
تأكيد البريد الاليكترونى *

الموسوعة المعرفية العربية - نسخة تجريبية

كيف تتعلم الإنجليزية (أو أي لغة)

ملاحظة: كنت أنوي أن يكون المقال قصيراً، لكنه تحول إلى شبه دليل لغوي دون أن أدرك؛ حيث وضعت فيه كل ما أعرفه عن تعلم اللغات. ليس عليك أن تقرأه بالكامل على مرة واحدة إن لم ترد ذلك
"كيف أُحسن الإنجليزية؟" ، "كيف أقرأ بسرعة؟"، "كيف أُقوي قدرتي على الاستماع للإنجليزية؟ “سُئِلتُ هذه الأسئلة أكثر من مرة، لذا سأحاول تجميع كل الإجابات في صورة مبسطة ومفصلة جداً على قدر المستطاع.
بداية، تعلم اللغات لا يختلف عن حل مسألة رياضية. نحن نتبع نفس الخطوات: تحليل المشكلة، تحديد وفهم القواعد المطلوب اتباعها لحل المشكلة، ثم تطبيق هذه القواعد على أمثلة مختلفة (التدريب) حتى نصل لدرجة مرضية من الإتقان.

كيف تتعلم اى لغة

تحليل المشكلة: -

أود أن أشير إلى خطأ شائع يقع فيه كثير ممن يحاولون تعلم لغة ما لأول مرة (أو حتى يحاولون تحسينها)، وهو اختزال عملية تعلم لغة ما في تعلم كيفية "التحدث بنفس لكنة أهلها". وكما سنرى، هذا ليس شرطاً على الاطلاق، ولا يمثل أكثر من 10% من عملية التعلم.
لا تتوقع أنك ستصل لأي شيء إن تعاملت مع اللغة كـ "كتلة" واحدة. هناك أربع مهارات مختلفة لأي لغة تحاول أن تتعامل معها، يمكننا أن نضعها في مجموعتين
: •المجموعة الأولى من المهارات: 1-القراءة، 2-الكتابة.
• المجموعة الثانية من المهارات: 3- الاستماع، 4- التحدث.
المهارات الأربعة مرتبطة ببعض بدرجات مختلفة، لكن هناك ارتباط وثيق بين المهارات في نفس المجموعة. الترتيب المقترح لتعلم (أو لتحسين) لغة ما، أن تعمل على هذه المهارات بالترتيب الموضح، بحيث لا تنشغل بالعمل على أكثر من مهارة واحدة في البداية، بعد ذلك يمكنك أن تعمل بالتوازي على أكثر من واحدة.
قبل أن تبدأ، على أن أنبهك لشيء مهم: في المراحل الأولى لتعلم (أو تحسين) أي لغة جديدة، ممنوع "نهائياً" أن تقارنها بلغتك الأصلية من أي ناحية. في الحقيقة هذا فقط سيعقد عليك الأمور عليك ويبطئ عملية. تميل عقولنا إلى النظر للموضوعات المتشابهة بصورة واحدة، لذا فهي تفترض أن كل اللغات في العالم تتبع نفس قواعد لغتك الأم، وهو غير صحيح على الإطلاق. قد يستغرق منك هذا الأمر بعض الوقت، لكن يجب عليك أن تفعله.


الجزاء الأول القراءة:

تعلم قراءة الانجليزى

عقولنا جيدة للغاية فيما يتعلق بالتعامل مع الصور. لذا فإنها -الصور-تتصدر قائمة الأشياء التي نستخلص منها معلومات عن محيطنا، وبالتالي فإن حاسة الابصار هي أكثر الحواس التي نعتمد عليها في إدراك العالم.
ما يعنيه "إتقان مهارة القراءة" هو الوصول لمرحلة "التدفق المرئي"، والتي تعني أنك بعد فترة معينة من التدريب لن تنظر للكلمات على أنها مجموعة حروف منفصلة (في حالة اللغات التي تحتوي على أبجدية) تبذل مجهود واعي "لفك تشفيرها"، بل ستنظر إليها كـ “صورة" تنشط في رأسك معنى معين بصورة مباشرة، وذلك دون أن تكمل الكلمة أو حتى تحفظها! (هذا بالطبع إن لم تكن تتعلم اليابانية مثلاً)
تذكر: الهدف من التدريب على القراءة هو بناء "مكتبة صُوَرية" بالكلمات التي تتعلق بهذه اللغة التي تتعلمها.

الخطوة الاولى

المستوى الأول: -


• قم بحفظ الأبجدية جيداً، وبالنطق الصحيح، وذلك بالاعتماد على متحدث أصلي للغة، سواء وجهاً لوجه أو على الإنترنت.
• تعلم القواعد اللغوية الأساسية جداً فقط في هذه المرحلة. مثلاً: تركيب الجملة، والأزمنة الأساسية (المضارع والماضي)، أدوات الربط البسيطة جداً.
• ابدأ مباشرة في القراءة! الطريقة الوحيدة للتعلم هي الممارسة. ابدأ بقصص الأطفال القصيرة المكتوبة بالإنجليزية -يمكنك الوصول سواء من كتب الأطفال في المدرسية أو الانترنت-وابدأ في تعلم مهارة "التخمين"؛ لا تتوقف عن القراءة بمجرد أن تقابلك كلمة جديدة، قم بتسجيلها في ورقة بجانبك ثم أكتب أقرب معنى للكملة بناءً على السياق، وأكمل القصة التي تقرأها لآخرها. الآن بعد أن تنتهي استخدم القاموس لمعرفة المعنى الصحيح للكملة (أنا شخصياً أستخدم Babylon) ثم استمع للنطق "الصحيح" للكلمة، أنا شخصياً أستخدم هذا القاموس الأكثر من رائعhttp://goo.gl/1B6DA، هذا القاموس انجليزي-انجليزي بعد فترة ستستغني عن كل شيء وتستخدمه هو بمفرده.
إذا وجدت أنك لا تواجه أي مشكلة في أي من قصص الأطفال التي تقابلها، أنت الآن جاهز للمستوى التالين حان الوقت لإثراء مكتبتك بأشياء أكثر توعاً.

الخطوة الثانية

المستوى الثاني:


• تعلم المزيد من القواعد اللغوية المتقدمة قليلاً (أزمنة اضافية، أساليب شرطية. الخ).
• ابدأ بالقراءة في موضوعات مختلفة مكتوبة بلغة إنجليزية مبسطة، أفضل ما أنصح به هو بكل تأكيد نسخة ويكبيديا المكتوبة بالإنجليزية المبسطة:http://simple.wikipedia.org/wiki/Main_Page
• ابدأ بموضوعات تروق لك (مثلاً تخصص دراستك، شخصية عامة تحبها، مسلسل، فيلم، كارتون ..الخ) ثم قم بتنويع الموضوعات بالتدريج (علوم، اقتصاد. الخ).
• ستستخدمنا نفس المهارات التي ذكرناها في المستوى الأول (التخمين، القواميس للتأكد من المعاني و معرفة النطق الصحيح).
إذا لم تعد تواجهك أي مشكلة في معظم المقالات التي تقرأها في ويكيبيديا المبسطة تلك، أنت جاهز للمستوى المتقدم في اللغة.

الخطوة الثالثة

المستوى الثالث:

• من المفترض أنك عند هذه المرحلة تعرف جميع قواعد اللغة التي تتعامل معها (ولا أقول تستطيع تطبيقها، هذا سنتحدث عنه في مهارة الكتابة) ، لذا قم بمراجعتها كلها سريعاً وتعلم ما تبقى منها.
• مرحباً بكم في عالم ويكيبيديا! أنت الآن جاهز للقراءة في ويكبيديا النسخة الكاملة، والمكتوبة ليقرأها المتحدث الأصلي للغة:http://en.wikipedia.org/wiki/Main_Page بالطبع أنت الآن مؤهل للقراءة في أي موضوعات أخرى عام خارج ويكبيديا أيضاًُ (مواقع أخبار-..الخ).
• قم بالقراءة في كافة الموضوعات التي قرأتها سابقاً في ويكبيديا المبسطة، وبالطبع زد عليها كما تريد.
• التدريب الأمثل في هذه المرحلة للصقل التام للغة يكون بمباشرة الترجمة. حاول أن تترجم مقالاً أو موضوعاً ما أسبوعياً من اللغة الإنجليزية للعربية، من المفترض أنك بعد فترة من ممارسة ذلك ستصل لمستوى يوازي مستوى المتحدث الأصلي للغة في هذه المهارة

الجزاء الثاني الكتابة:

تعلم كتابة الانجليزى

القراءة والكتابة هما وجهان لعملة واحدة. إن كان "اتقان القراءة" يعني الوصول لمرحلة التدفق في انتقال الأفكار التي تعنيها كلمات اللغة من الورقة (الشاشة) إلى رأسك، فان "اتقان الكتابة" يعني أن تصل لمرحلة "التدفق في انتقال الأفكار من رأسك إلى الورقة التي تكتب عليها.
بعبارة أخرى، اتقان الكتابة يعني أنك تستطيع أن تفكر مباشرة بتلك اللغة، دون أن تستخدم لغتك الأم كوسيط تترجم منه في رأسك. لذا فان الكتابة تتعلق بكيفية "استغلال" المكتبة التي بنيتها بالتدريب على المهارة السابقة.
صدق أو لا تصدق، بانتهائك من المستوى الأول في المهارة السابقة تكون قد أنهيت 35% من التدريب المطلوب على اتقان الكتابة، بانتهائك بالمستوى الثاني تكون قد أنهيت 70% من التدريب المطلوب على اتقانها، ثم بانتهائك من المستوى الثالث تكون قد أنهيت 90% من التدريب المطلوب على اتقاها.
الكتابة العمل على بناء ما بالضبط. كلما كانت لديك مواد خام أكثر (مكتبة الكلمات) وكلما كنت ماهراً في استخدام أدوات البناء بصورة أفضل (قواعد اللغة، ثم التعبيرات الصورية فيها ثم أسلوبك الخاص في ترتيب الكلمات والمعاني) كلما كان بناءك أكثر روعة.

الخطوة الأولى

المستوى الأول:

• إن كان لديك من يُتقن اللغة بدرجة كافية تمكنه من مراجعة وتصحيح جملك البسيطة، يمكنك أن تبدأ بالتدرب على الكتابة بمجرد الانتهاء من المستوى الأول من مهارة القراءة. أنت الآن لديك لبنات اللغة الأساسية لتكتب جمل مبسطة عن نفسك: تقديم نفسك مثلاً، تتحدث عن هواياتك. الخ. الآن تابع مع هذا الشخص باستمرار وأطلب منه أن يصحح أخطائك. أكتب بصورة دورية إلى أن تصل لمرحلة أنك تكتب تقديم مبسط عن نفسك وهواياتك وطبيعة دراستك بصورة آلية دون أن تفكر في الكلمات أو أن تتساءل عن صحة القواعد التي تكتب بها.
• ان لم يتوافر هذا الشخص، لا تبدأ في التدرب على الكتابة قبل الانتهاء من المستوى الأول؛ بحيث يكون لديك الحد الدنى من المعرفة اللازمة لتصحيح أخطائك بنفسك.

الخطوة الثانية

المستوى الثاني:

لابد أن تنتهي من المستوى الثاني في القراءة على الأقل قبل أن تبدأ في هذا المستوى. هنا يكون التركيز على ممارسة الكتابة باستخدامها في مواقف حقيقية.
• ابحث عن أحد أصدقائك العرب ممن يتقنون الإنجليزية على فيسبوك مثلاً أو أياً من وسائل التواصل الاجتماعي، ثم اتفق معه ألا تستخدما إلا الإنجليزية حصراً في حديثكما مع بعضكما البعض. غير مسموح على الإطلاق استعمال العربية أو الفرا نكو لأي سبب من الأسباب. أن كنت تريد أن تخبره كلمة ما لا تعرف معناها بالإنجليزية، ابحث عنها في القاموس ثم استخدمها.
• بدلاً من أن تكتب تحديثات فيسبوك بالعربية فقط، أكتب كل تحديثاتك من الآن فصاعداً بالإنجليزية و العربية.
• بعد فترة من التزامك بالخطوتين في الأعلى، أنت جاهز الآن لتبحث عن متحدث أصلي للغة للتحدث معه. حاول أن تتحدث معه\معها بصورة يومية إن أمكن. الفائدة من ذلك أنك ستتعلم الكثير من التعبيرات والمصطلحات التي تستخدم في اللغة المحكية (العامية الإنجليزية ان جاز التعبير) والتي لا تستخدم في الانجليزية الرسمية (الفصحى). أيضاً، بمرور الوقت ستجد أنك تفكر تلقائياً بالإنجليزية، ولم تعد في حاجة لتترجم ما تريد أن تقوله في رأيك اولاً.

الخطوة الثالثة

المستوى الثالث:

لابد أن تكون في المستوى الثالث من مهارة القراءة حتى تبدأ في هذا المستوى. المستهدف هنا هو أن تصل لمستوى كتابة رسائل الماجستير والدكتوراه بالإنجليزية، أو مستوى الصحفيين والكتاب.
• قم بدراسة كل قواعد اللغة الإنجليزية بالتفصيل الممل بكل مستوياتها مرة أخرى.
• ابدأ بإعادة كتابة وتلخيص المقالات بأسلوبك. بمعنى مثلاً أنت قرأت موضوع معين في ويكيبيديا مكتوب في 10 صفحات، أعد تلخيصه كاملاً في صفحة واحدة بأسلوبك.
• ابدأ بمراسلة صُحف أجنبية من تلك التي تقبل نشر كتابات القراء، وحاول أن تستفسر منهم عن سبب الرفض أن حدث ذلك. أيضاً حاول أ تتعرف على كاتب محترف لتعرض عليه مقالاتك.

الجزاء الثالث الاستماع:

مهارة الاستماع للانجليزى

كما أن القراءة والكتابة وجهان لعلمة واحدة، فإن الاستماع والتحدث وجهان لعملة واحدة أيضاً. هذا يعني أن الوسائل والطرق التي تم شرحها على القراءة والكتابة يمكن تطبيقها مباشرة على الاستماع والتحدث مع بعض التعديل.
كان الهدف من التدريب على القراءة هو بناء "مكتبة صُوَرية للكلمات" التي تُستخدم في هذه اللغة، هنا سيكون الهدف من التدريب على الاستماع هو بناء "مكتبة سمعية" للأصوات والكلمات المًستخدمة في اللغة.
"إتقان القراءة" كان يعني الوصول لحالة "التدفق المرئي"، والذي تنتقل معه الأفكار من الوسط المقروء إلى رأسك بدون الحاجة لقراءة الكلمة كاملة أو حفظها. "اتقان مهارة الاستماع" يعني الوصول لمرحلة "التدفق السمعي"، والتي تتحول فيها الأصوات إلى أفكار مباشرة في رأسك، حتى ولو كانت الكلمات ناقصة، وحتى لو منطوقة بطرق مختلفة عما اعتدت سماعه (اللهجات).

الخطوة الاولى

المستوى الأول:

• عليك أن تكون قد انتهيت من المستوى الأول من القراءة على الأقل. هنا أنت تبدأ في الاستماع لقصص الأطفال التي قرأتها سواء على صورة ملفات صوتية فقط، أو فيديو، أنت بالفعل ستكون على دراية بالطريقة الصحيحة لنطق الكلمات (وذلك لأنك في مرحلة القراءة تستخدم القاموس للتعرف على معاني ونطق الكلمات الجديدة).
• تتميز المواد السمعية أو المرئية المسجلة للأطفال بأنها تُقرأ ببطء و بوضوح تام، سمها "الإنجليزية الفصحى المبسطة" ان شئت. لذا فسيسهل عليك ان تتابع قراءة القصة بعينك بينما تستمتع لها. قم بتكرار هذا الأمر عدة مرات، ثم استمع للملف الصوتي أو الفيديو بعد ذلك بدون قراءة أي شيء.
إذا لم تجد أي صعوبة في فهم أي قصة من قصص الأطفال من المرة الأولى، حتى تلك التي لم تقرأها من قبل، هذا يعني أنك جاهز للمستوى التالي.

الخطوة الثانية

المستوى الثاني:

• عليك أن تكون قد انتهيت من المستوى الثاني على الأقل في القراءة حتى تبدأ في هذا المستوى. في هذه المرحلة نبدأ في الاستماع لمواد صوتية أو فيديو طويلة، وفي موضوعات مختلفة. لاحظ أن اللغة المستخدمة في هذه المرحلة من الممكن اعتبارها "انجليزية فصحى" ان جاز التعبير.
• الطريقة التي أفضلها للتدرب على الاستماع في هذه المرحلة هو مشاهدة محاضرات تعليمية في أي مجال تحبه، وبهذا تكون الفائدة مزدوجة. نحن الآن نحيا في ثورة التعليم المفتوح من أفضل الجامعات في العالم، المزية الأساسية التي سنستغلها للتعلم هي أن هذه المواد المرئية دائماً ما يصاحبها ترجمة انجليزية. بمعنى أن الكلام الذي يتحدث به المحاضر يكون مكتوباً بالإنجليزية في نفس الوقت، وبالتالي تقرأ وتسمع. ليس هذا فحسب، بل ان الكثير منها يتيح لك "إبطاء" السرعة التي يتحدث بها المحاضر لتناسبك. كما فعلنا مع قصص الأطفال، انت ستستمتع للفيديو مع الترجمة مرة، ثم بدون ترجمة مرة أمثلة: TED Talks, Udacity, Coursera, Edx, Khan Academy
• بعد فترة قم بفعل العكس، أي استمع للمحاضرة أولاً بدون ترجمة وقيم النسبة المئوية لفهمك، ثم شاهدها بالترجمة. طور مهارة "التخمين" هنا كما فعلنا عند القراءة. إذا واجهتك كلمة لا تعرف معناها لا تهرع لفتح الترجمة، بل على قدر المستطاع أكتب أقرب كلمة تعرفها تقترب من نطق هذه الكلمة، وخمن معناها من السياق، ثم بعد الانتهاء من مشاهدة الفيديو كاملاً، افتح الترجمة وراجع تخميناتك.
إذا لم تجد بعد ذلك أي صعوبة في فهم أي محاضرة تشاهدها بدون ترجمة، وبمتوسط مدة 20 دقيقة، أنت الآن جاهز للمستوى التالي.

الخطوة الثالثة

المستوى الثالث:

مرحباً بكم في اللغة الإنجليزية المحكية! من المفترض هنا أن تتعلم اللغة الإنجليزية "العامية" ان جاز التعبير، بكل لكناتها وتحريفاتها والكلمات الناقصة والأصوات الموصولة وما إلى ذلك مما يثير "اللخبطة".
أنت ستقوم بنفس الخطوات التي ذكرناها في المستوى الثاني بالضبط، لكن الفرق أنك بدلاً من أن تعمل على محاضرات، ستعمل على أفلام أو مسلسلات أو كارتون باللغة الإنجليزية، حيث يمكنك أن تجد خليط مربك بما فيه الكفاية من التنوعات اللغوية.
المفترض أن قدراتك اللغوية السمعية بانتهاء هذه المرحلة تعادل متحدث أصلي للغة.

الجزاء الرابع التحدث:

تحدث الانجليزية

التحدث للاستماع هو كالكتابة للقراءة تماماً: ان كان "اتقان مهارة الاستماع" يعني الوصول لمرحلة "التدفق السمعي"، والتي تتحول فيها الأصوات إلى أفكار مباشرة في رأسك، فإن "اتقان التحدث" يعني الوصول لمرحلة تدفق الأفكار من رأسك إلى لسانك مباشرة.
بعبارة أخرى، اتقان التحدث يعني أنك تستطيع أن تتكلم تلقائياً بدون التفكير فيما تقوله، وبدون استخدام لغتك الأم كوسيط تترجم منه في رأسك.
التحدث يماثل تماماً لعب كرة القدم.
في البداية، على اللاعب بذل "مجهود عقلي واعٍ" في التدرب على حركات بعينها، الأمر الذي يرهقه كثيراً في البداية، بعد فترة يتعلم مخه كيفية السيطرة على عضلاته بدقة متناهية، فيتحول الأمر "لسجية" أو ما نسميه مهارة. لذا هو قد يفعل نفس الأشياء التي كانت تجهده جداً أثناء التدريب بدون أن يفكر فيها أصلاً.
الغرض الأساسي من التدريب على التحدث هو رفع كفاءة عضلة اللسان، بحيث تتساوى سرعة رد فعلها مع سرعة تدفق الأفكار التي تود أن تقولها، او ما أطلق عليه "التزامن اللغوي".
بفرض أنك انتهيت من المهارات السابقة، أنت الآن لديك القدرة على التفكير أساساً باللغة الإنجليزية، ولكن لسانك لا يجاري هذه السرعة.
في العادة، عندما تبدأ في محاولة إجراء حوار ما بالإنجليزية أنت تهتم بأشياء تزيد من ارتباكك: "هل أتحدث بلكنة صحيحة؟" "هل أتحدث بالسرعة الكافية؟ "ثم يزداد الأمر سوءاً فتبدأ بالتفكير في أشياء أخرى بديهية: "هل التركيب اللغوي للجملة التي أقولها صحيح؟" ثم تحول الجملة للغة العربية في رأسك، ثم في النهاية تنسى ما الذي تود قوله، ولا تنطق بحرف بعدها!
النقطة الأولى التي عليك التركيز عليها، والتي يقع فيها أغلب المبتدئون أمثالي، هو أن إتقان التحدث لا يعني "اطلاقاً" أن عليك أن تتحدث بلكنة معينة، أو أن أن تتحدث بسرعة، لكن يعني أن تصل لمستوى جيد من التزامن بين أفكارك وبين لسانك. ولا يشترط بأي حال من الأحوال أن تتساوى نسبة تزامن لسانك-أفكارك عند التحدث بالعربية مع نسبة التزامن عند التحدث بالإنجليزية حتى تعُد نفسك "متقناً" للغة!

الخطوة الأولى

المستوى الأول:


• عليك أن تكون قد انتهيت من المستوى الأول من الاستماع على الأقل (والذي يعني بالضرورة أنك انتهيت من المستوى الأول للقراءة والكتابة كذلك) هنا سيتعين عليك قراءة تلك الموضوعات القصيرة التي كتبتها عن نفسك (تقديم عن نفسك، هواياتك. الخ) بصوت عالِ وتقوم بتسجيلها، ثم استمع لها. من المفترض أن لديك "حاسة سمعية" الآن تسمح لك بمعرفة أي الأماكن في حديثك عليه أن يتعدل قليلاً (كلمات غير واضحة، وقفات مبالغ فيها، كلمة طويلة بصورة مبالغ فيها. الخ) قُم بإعادة التسجيل أكثر من مرة حتى تصل لآداء مرضي. ان استطعت أن ترسله لشخص ما مستواه جيد بما فيه الكفاية لتقييمك فستكون الفائدة مضاعفة.
• قم بإعادة تسجيل نفس الموضوعات القصيرة السابقة مرة أخرى، لكن هذه المرة لا تقرأ من أي شيء، ثم استمع للتسجيل وقارنه بما كتبته بالفعل. قم بإعادة التسجيل عدد المرات اللازم لتتأكد من أنك تؤدي الأمر بطريقة صحيحة. يفضل أن تنظر لمرآة أمامك وأنت تتحدث حتى تلاحظ حركات الفم واللسان لتقوم بضبطهما كما يجب.
• اختر موضوعاً لم تكتب عنه من قبل، مثلاً طبيعة وظيفة والدك، ثم تحدث عنها مباشرة في تسجيل ما. بعد ذلك أكتب نفس الموضوع، ثم راجع المعلومات التي ذكرتها في تسجيلك وتلك التي كتبتها. قم بإعادة التسجيل مرة أخرى لإضافة المعلومات التي لم تذكرها أثناء التسجيل المباشر أو لتصحيح أخطاء النطق والوقفات.

الخطوة الثانية

المستوى الثاني:


• على أن تكون قد انتهيت من المستوى الثاني للاستماع قبل أن تبدأ، هنا سنبدأ بالاهتمام بطبيعة اللكنة التي نتحدث بها ونحسن السرعة بالتدريج.
• انتق أحد الشخصيات التي تعجبك الطريقة التي تتحدث فيها (محاضر، متحدث رسمي. الخ) ودقق بشدة في كل شيء يتعلق بالطريقة التي يتحدث بها (الفم واللسان وحركات الجسد. الخ) الآن استمع لأحد محاضراته (ويفضل أن تكون طويلة نوعاً ما) ، ثم قم بتسجيل ملخص لهذه المحاضرة مباشرة بصوتك وبنفس أسلوبه ولكنته قدر المستطاع. الآن استمع للتسجيل وقارن كم المعلومات التي ذكرتها بالذي ذٌكر فعلياً في هذه المحاضرة، وكذلك الأخطاء التي وقعت فيها من ناحية النطق، وأعد التسجيل أكثر من مرة حتى تصل لمستوى مرضي.
• انتق فكرة معينة تعجبك، وقم بتسجيل رأيك فيها كأنك تشرح محاضرة لجمع من الناس (يفضل أن تنظر لمرآة وأنت تفعل ذلك). حاول أن تحافظ على نفس أسلوب ولكنة هذا الشخص الذي تحبه. الآن اجلس واكتب موضوعاً عن نفس الفكرة، ثم استمع للتسجيل وقارن كم المعلومات الذي ذكرته في الحالتين، وكذلك الطريقة التي تحدثت بها. أعد التسجيل عدد المرات التي تحتاجه حتى تصل لمستوى مرضي.
• حاول أن تشارك في نوادي للغة الإنجليزية إن كان هناك شيء مماثل قريب منك، حيث يمكنك أن تتبادل الحديث مع زملاء مثلك يتعلمون اللغة.

الخطوة الثالثة

المستوى الثالث:

• يجب أن تكون قد بدأت في المستوى الثالث للاستماع قبل أن تبدأ في هذا المستوى.
• التعليمات هنا بسيطة: ابحث عن متحدث أصلي للغة وتحدث معه! سواء عن طريق الانترنت أو وجهاً لوجه.

معرفة بلا حدود مع عرفنى شكرا

عرفنى شكرا الفائز بمسابقة خطط الاعمال لاثراء المحتوى العربى "تفكر رقمياً ؟ ابتكر عربياً!" لعام 2014 ... المشروع محتضن بحاضنة الاعمال التابعة لمركز الابداع التكنولوجى و ريادة الاعمال TIEC باسيوط و مدعوم من هيئة الإسكوا

 StartIT Logo 100 logo tiec2-compressed  escwalogo