كيف تصبح كاتب قصة جيد
تسجيل الدخول تسجيل

الدخول الى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة المرور *
تذكرني

إنشاء حساب جديد

الحقول ذات العلامة (*) مطلوبة
الاسم *
اسم المستخدم *
كلمة المرور *
تأكيد كلمة المرور *
البريد الاليكترونى *
تأكيد البريد الاليكترونى *

الموسوعة المعرفية العربية - نسخة تجريبية

كيف تصبح كاتب قصة جيد

كتابة قصة جيدة ليس سهل دائما، فأحيانا يبدو كما لو أن كل الأفكار المميزة استُهلكت، كما أن خلق شخصيات ذات مصداقية قد يُصبح صعب أيضا، فإذا كان هذا هو الحال معك، فإليك خطوات مساعدة ويمكن تطبيقها على كل أساليب كتابة القصة.

 


الخطوة الأولى

التدرب على مهارات الكتابة


التدرب على مهارات الكتابة . مهارات الكتابة كالنحو البسيط، الهجاء، بناء الجملة، التسمية..الخ. وكلها مهارات هامة لمن يرغب في أن يكون كاتب جيد. من الضروري أيضا أن تُزيد من مفرداتك اللغوية وذلك عن طريق الإحتفاظ بقاموس بالقرب منك أثناء القراءة يمكنك اللجوء إليه في حال صادفتك أى كلمات لم تعتد عليها. أيضا عندما يتوفر لديك وقت استثمره في البحث عن مرادفات لكلمات مختلفة، التدرب على قواعد نحوية، بناء الجملة، والصيغ الأخرى لمهارات الكتابة كالتسمية، كتابة الفقرات الوصفية..الخ. فهذا سوف يساعدك على زيادة معرفتك باللغة ويجعل كتاباتك أكثر طلاقة.

 


الخطوة الثانية

إعداد خطة عمل


إعداد خطة عمل. من الجيد قبل أن تشرُع في كتابة قصتك أن يكون لديك فكرة عامة عن الحبكة القصصيه لقصتك، لأنها إذا لم تكن واضحة بالنسبة لك فقد تواجه فيما بعد أفكار متصارعة ومتناقضة في القصة، لذا تأكد من أن يكون لديك فكرة جيدة عن القصة قبل أن تبدأ الكتابة. تأكد كذلك من بقائك بعيدا عن الأفكار الشائعة وحاول أن تبتكر خط قصة فريد حتى يكون لك طابعك المميز، ففكرة الساحرة الشريرة التي تغزو العالم، على سبيل المثال، أصبحت فكرة مُستهلكة ومكررة بشكل غير معقول، لذا اجعل لنفسك أسلوب قصصي متفرد.

 


الخطوة الثالثة

خلق شخصيات القصة


خلق شخصيات القصة. أحيانا يكون من الصعب التفكير في شخصيات مقنعة، وقد تبدو الشخصيات في بعض الأحيان مجردة جدا، فإذا كنت تجد مشكلة في خلق شخصيات لقصتك، حاول أن تبنى شخصياتك على شخص تعرفه في الحياة الحقيقية وذلك بإعطائهم شخصيات متشابهة، سمات بدنية، أو أسماء مماثلة للواقع. وبذلك سوف تكون قادرا على تكوين صورة واضحة عن الشخصية في رأسك. و تأكد، إذا كنت تنوى بناء شخصياتك على أشخاص تعرفهم، من أن تطلب الإذن منهم للقيام بذلك.

 


الخطوة الرابعة


خلق مكان الأحداث. القصة لا تكتمل بدون مشهد، لذا اختار أين سيعيش أبطال قصتك، في أى مدينة وأى بلد، وربما أيضا تحتاج إلى أن تحدد أى عالم يعيشون فيه. إذا كنت تكتب رواية خيالية فربما يكون صعب عليك تكوين مشهد، لذا افتح عقلك وفكر في كل إحتمال. وهناك فكرة جيدة وهى أن تحمل معك مذكرة وقلم في أى مكان تذهب إليه فقد ترى شيء يلُهمك بمشهد رائع لقصتك. إذا لم تكن قصتك خيالية أو خيال علمي، فكر في استخدام أسماء حقيقية للبلدان والمدن ( ولكن تأكد من أن تقوم بالبحث عنها أولا).

 

 

الخطوة الخامسة

تفتيح الذهن


تفتيح الذهن. توقف التفكير شائع جدا عند الكتاب، فإذا مررت بهذه التجربة حاول أن تنعش عقلك بممارسة أنشطة أدبية أخرى كالرسم الزيتي، الرسم العادي، أو القراءة. وهناك طريقة أخرى جيدة لتصفية الذهن وهى ممارسة التمارين، أنشطة مثل المشي، الذهاب إلى الشاطئ، اليوجا والتأمل تستطيع حقا أن تفتح ذهنك لذا قم بتجربتها. إذا لم تفلح معك أيا من هذه الطرق، فهناك طرق أخرى. جرب مثلا العصف الذهني وذلك بأن تكتب كل الكلمات التي ترد إلى ذهنك حتى تشعر بأنك أفرغت عقلك وتشعر كما لو أنه قد اتسع.

 


الخطوة السادسة

البحث عن مصدر إلهام


البحث عن مصدر إلهام. هل ما زلت غير قادر على التفكير؟ إذا فقد حان الوقت لكي تبحث عن مصدر إلهام، وقد تجد ذلك في أبسط الأشياء: موسيقى، عمل فني، قصائد، أو حتى بالنظر إلى السماء ليلا. راقب العالم من حولك، فهناك العديد من القصص المحتملة على وشك الحدوث، وحتى لا تفقد أيا من هذه القصص احمل معك دائما مذكرة صغيرة و قلم في حقيبتك واكتب الأفكار التي تخطر على بالك. فكر أيضا في أحلامك كقصة محتملة، نعم فالأحلام قد تكون مجردة ولكنها أيضا قصص تنتظر أن تتحقق يوما ما.

 


الخطوة السابعة


تخيل نفسك داخل الكتاب تظاهر بأنك هناك، داخل قصتك تعيش نفس حياة شخصياتك فهذا سوف يمنحك الإحساس بمدى واقعية قصتك ويجعلك تشعر بالعواطف التي يجب أن تعبر عنها من خلال شخصياتك. بمعنى أخر، تقمص شخصيات قصتك لكي تخلق عواطف وردود فعل حقيقية.

 


الخطوة الثامنة

القراءة بكثرة


القراءة بكثرة. إذا كنت تريد حقا إن تصبح كاتب جيد فمن الحكمة أن تقرأ الكثير من الكتب. وقراءة الكتب بصف يومية يمكن أن يوسع من أفقك ويزيد من قدراتك اللغوية. وعادة ما يجنى القراء الكثير من الفوائد بالإضافة إلى إكتساب معتقدات أيدلوجية جديدة وعقل متفتح. إذا كنت تفضل الإلتزام بقراءة نوع واحد معين من الكتب فحاول توسيع دائرة إهتماماتك وذلك بقراءة أنواع أخرى، فإذا كنت تقرأ الروايات الخيالية فقط، على سبيل المثال، حاول أن تبدأ قراءة رواية بوليسية. من الجيد أن تسلُك طريقك في الحياة دائما بعقل متفتح ومستعد لتقبل أفكار جديدة.

 

 

الخطوة التاسعة

انتبه لما يقوله الأطفال


انتبه لما يقوله الأطفال. فالصغار لديهم خيال مدهش، لذا إذا كنت تواجه صعوبة في إيجاد أفكار فاستمع لهم. إذا كان هناك طفل يروى لك حكاية فاستمع له جيدا، وإذا مررت بطفل يلعب لعبة ما فراقبه قليلا، أما إذا كان لديك انت أطفال أو أقارب أصغر منك، فيمكنك أن تستمد الإلهام منهم. بعض الحكايات التي يرويها الأطفال قد تبدو للوهلة الأولى بعيدة المنال، ولكن في الحقيقة عندما يتم صياغتها بطريقة صحيحة يمكن أن تتحول إلى فكرة رائعة لكتابة قصة.

 


الخطوة العاشرة


التدريب على بناء الجملة. إذا لم تستطع أن تكتب جمل بنفسك فحاول قراءة قصص أخرى ولاحظ كيف قام مؤلفيها ببناء الجمل ثم يمكنك بعد ذلك أن تستخدم عباراتهم أو فقراتهم كمخطط يساعدك على البدء.

 


الخطوة الحادية عشر

تجنب تخطى الحدود


تجنب تخطى الحدود. أحيانا تجد نفسك، عندما تجد فكرة جيدة، قد أسترسلت في الكتابة وتجاوزت الفكرة، وعندما يحدث هذا تأكد من قراءة ما كتبته أكثر من مرة فقد تجد بعض أفكارك مكررة واُستخدمت من قبل أو تكتشف بأن فكرتك هي مجرد فكرة عادية عرجاء. إذا حدث معك هذا فلا داعي لأن تيأس، بل ثابر واستمر في الكتابة. الكتابة من المفترض أن تكون تجربة ممتعة، وأنت سوف تشعر بأنك قمت بعمل رائع عندما تشعر بالرضا عن روايتك. حظا موفقا.

 

هذا المقال تم ترجمته من موقع wikihow يخضع هذا المقال لرخصة المشاع الابداعى 

معرفة بلا حدود مع عرفنى شكرا

عرفنى شكرا الفائز بمسابقة خطط الاعمال لاثراء المحتوى العربى "تفكر رقمياً ؟ ابتكر عربياً!" لعام 2014 ... المشروع محتضن بحاضنة الاعمال التابعة لمركز الابداع التكنولوجى و ريادة الاعمال TIEC باسيوط و مدعوم من هيئة الإسكوا

 StartIT Logo 100 logo tiec2-compressed  escwalogo