كيف تعلم نفسك بنفسك ( ذاتية-التعلم)
تسجيل الدخول تسجيل

الدخول الى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة المرور *
تذكرني

إنشاء حساب جديد

الحقول ذات العلامة (*) مطلوبة
الاسم *
اسم المستخدم *
كلمة المرور *
تأكيد كلمة المرور *
البريد الاليكترونى *
تأكيد البريد الاليكترونى *

الموسوعة المعرفية العربية - نسخة تجريبية

كيف تعلم نفسك بنفسك ( ذاتية-التعلم)

هل تستطيع أن تعلم نفسك؟ بالطبع يمكنك ذلك، كل ما يتطلبه الأمر هو رغبة وإستعداد للتعلم، وضبط النفس لكي تظل منتبها وقادرا على التركيز, وتحتاج أيضا إلى قدر من الإهتمام الذي يتخطى حدود الرغبة التقليدية في التعلم من أجل الحصول على وظيفة.

 


الجزء الأول: إبداء الفضول

 

تعلم

 

الخطوة الأولى


كن فضوليا، فالعقل الفضولي يسعى دائما لكي يتعلم. عن طريق طرح أسئلة تستطيع أن تكتشف العديد من الأشياء التي لا تعرفها أنت وكثير من الناس.


• لا يوجد حد لكم الأسئلة التي تستطيع أن تسألها أو يتوجب عليك أن تسألها.
• انتبه إلى أن بعض الناس ينزعج من الأسئلة. في الواقع فإنه كلما قلت معرفة الفرد، كلما قل صبره، وكلما زاد إنزعاجه من السؤال، وهذا الأمر في حد ذاته يخبرك الكثير.

 


الخطوة الثانية


اقرأ, راقب, وشاهد الأشياء التي لا تعرف اى شيء عنها. حاول توسيع أفق تفكيرك بالتعلم خارج حدود عالمك المريح ورؤية كيف يفكر الآخرين, وكيف يستوعبوا ويفهموا الأشياء.

 

تحدى نفسك


الخطوة الثالثة


تحدى نفسك, الفضول يدفعك لأبعد بكثير مما اعتدت عليه وسوف يكون هناك أوقات تشعر فيها أحيانا بالضيق, عدم الارتياح, أو بان الأمر يفوق قدراتك, ويحدث هذا الشيء بصفة خاصة حين تشعر انك مغفل, جاهل, أو عندما تواجه قيمك ومعتقدات بتحدي ما. هذه هي الأوقات التي يجب أن تستمر خلالها في دفع نفسك للتعلم ولكي تصبح أكثر حكمة بخصوص اى شيء تخطيته قبل ذلك.

 


الجزء الثاني: تحسين الأساسيات

 

قرأة


الخطوة الأولى


قراءة أدب إنجليزي وتحسين قواعدك النحوية قدر المستطاع. اقرأ أدب باللغة الإنجليزية من مختلف أنحاء العالم، ولا تفترض بأن أدباء دولتك هم فقط من يستحقون أن تقرا لهم. وبذلك سوف تكتشف بأنه حتى إذا كانت اللغة واحدة، فالتفكير متشعب وطرق رؤية العام تتنوع بصورة رائعة.

 


الخطوة الثانية


طور تعليمك إلى أبعد مما تقدمه لك المدرسة أو الجامعة. إذا كنت تتعلم أو تعلمت بالفعل أساسيات الرياضيات، العلوم، والمواد الأخرى، فابحث عما لم تتعلمه بعد وابدأ في تعليمه لنفسك.هناك معلومات أكثر بكثير من الأساسيات التي تتعلمها في المدرسة أو الجامعة ومعظمه سوف يشعرك بتحدي ومتعة أكثر بكثير مما تعلمته.

 


الخطوة الثالثة


اقرأ بشكل يومي بدون تراخ، واجعل ذلك شيء أساسى في حياتك.


• اقرأ تاريخ العالم وتعلم عن الثقافات المختلفة، ففهم التاريخ مفتاح لفهم الحاضر، وهذه واحدة من أفضل طرق التعليم الذاتي.
• اقرأ تجارب آخرين قاموا بتعليم أنفسهم وسوف تحصل على الكثير من النصائح والأفكار عن كيفية إستمرارك في رحلتك لتطوير ذاتك.

 


الخطوة الرابعة


كن ذاتي الإنضباط. التعلم الذاتي يتطلب منك أن تضبط نفسك جيدا جدا، فلن يكون هناك أشخاص يطالبونك بالإلتزام بمواعيد محددة، الحصول على إجابات صحيحة، أو القيام بالدراسة. الأمر كله بيدك, وأنت تحتاج إلى أن تجعل نفسك متحمسا ومدفوعا للتعلم, وتطوير الانضباط الذاتي في حد ذاته هو جزء حيوي جدا للتعلم الذاتي.

 


الجزء الثالث: التعلم مع الآخرين

 

تعلم مع الاخرين


الخطوة الأولى


تعلم بالإشتراك مع أنُاس آخرين، وهناك العديد من الطرق للقيام بذلك أثناء التعلم الذاتي:


• ارتبط بعلاقات مع ناس متعلمين، مجموعات، مناقشات،...الخ.


• التحق بكورس أو جامعة للحصول على درجة علمية أو على الأقل شهادات محدودة .


• احضر مؤتمرات, حلقات نقاش,جلسات علمية...الخ, فمجرد كونك وسط ناس آخرين قد يعطيك دفعة للتعلم.

 


الخطوة الثانية


استمع إلى كبار السن فقد عاشوا ومروا بالكثير ولديهم ذكريات مذهلة عن أشياء حدثت في الماضي. بإمكانك, وسوف تفعل ذلك, أن تتعلم الكثير منهم إذا قمت فقط بتخصيص بعض الوقت للجلوس والاستماع إليهم.

 

التعليم الذاتى

 


الخطوة الثالثة


تعلم اونلاين. التحق ب MOOC (كورس مفتوح متعدد اونلاين) أو اى كورسات مشابهة للتعليم اونلاين. معظم هذه الكورسات مجانية وسوف تطور تعلمك لأبعد من التعليم البسيط, حتى انه يمكنك التواصل اون لاين مع رفاق تعلم آخرين وتتبادلون الأشياء معا.

 


الخطوة الرابعة


راقب عادات وسلوكيات الناس المثقفين, استعير منهم الأعمال التي تعتقد بأنها سوف تساعدك جيدا على تطوير عقلك وفهمك.

 

اختر قائد واتبعه


الخطوة الخامسة


اختر قائدا تتبعه أو مثال تحتذي به في حياتك. من يلهمك؟ من قال أو فعل أشياء جعلتك تقف حقا وتستمع إليه وتريد تنفيذ ما يقوله؟ هؤلاء هم الناس الذين يصنعون فرقا في الحياة, وتستطيع أن تستغل قدرتهم على إلهامك لكي تزيد من تعلمك.

 


الجزء الرابع: تعلم أكثر من مجرد تعلم الأساسيات


الخطوة الأولى


كن خبيرا أكثر بخصوص المعتقدات الروحانية. تعليم نفسك بنفسك في مجال الدين هو طريقة مهمة لفهم أعمق للمشاعر والاعتقادات البشرية. اجعل هدفك أن تتعلم كل ما يمكنك عن كل ديانة واظهر الاحترام لجميع الديانات.

 

باحث


الخطوة الثانية


تعلم أن تكون باحث جيد ومتعمق. البحث يكشف لك إجابات عديدة, ولكن الكثير من الناس ليس لديهم الصبر أو الصلابة لكي يكونوا باحثين متميزين. هذه المهارة ذات فائدة عظيمة للتطور لأنها سوف تمنحك القوة لكي تكتشف أشياء كثيرة من البسيطة إلى المعقدة. ومع ذلك فالأمور التي تتوسط ذلك مهمة أيضا, الأشياء التي تجعل عجلة الحياة اليومية تدور مثل حل نزاعات جار حول حدود الملكية, معرفة كيف تجعل الحكومة المحلية تقوم بتصليح معدات الملعب المكسورة, وتعلم كيف تحصل على مقابلة مع ممثل حكومتك. إن معرفة كيف تبحث عن الإجابات سوف يمنحك العديد من الأجوبة المفيدة لتلك الأسئلة التي لديك نتيجة الفضول الذي قمت بتنميته في نفسك.

 


الجزء الخامس: استخدم تعليمك الذاتي

 

كن مثقف


الخطوة الأولى


حاول أن تتصرف كشخص مثقف بغض النظر عما تشعر به. حاول أولا أن تتصرف ثم بعد ذلك تعلم من أخطائك.

 


الخطوة الثانية


شارك معرفتك مع الآخرين. اجعل الناس يدركون بأنك تعرف أشياء من خلال الطريقة التي تتحدث بها وتتعامل بها معهم. بكونك شخص نشيط ومطلع تستطيع أن تحدث اختلاف ايجابي للحياة اليومية, وقد يتطور الأمر حتى تصبح قادرا على المساعدة في إحداث تغيير في مجتمعك.

 

هذا المقال تم ترجمته من موقع wikihow يخضع هذا المقال لرخصة المشاع الابداعى 

معرفة بلا حدود مع عرفنى شكرا

عرفنى شكرا الفائز بمسابقة خطط الاعمال لاثراء المحتوى العربى "تفكر رقمياً ؟ ابتكر عربياً!" لعام 2014 ... المشروع محتضن بحاضنة الاعمال التابعة لمركز الابداع التكنولوجى و ريادة الاعمال TIEC باسيوط و مدعوم من هيئة الإسكوا

 StartIT Logo 100 logo tiec2-compressed  escwalogo